تجار الجزيرة يهددون بإغلاق محلاتهم التجارية في حال تمادى ضرائب الجزيرة في تنفيذ زيادة الضرائب بنسبة 1000%

0 280

ودمدني: بدر الدين عمر

اعلن مقرر لجنة تجار ولاية الجزيرة لمجابهة قرار ديوان الضرائب بولاية الجزيرة حول الزيادة الضريبية مؤخرا بنسبة 1000% رجل الأعمال والاقتصادي محمد المشرف بحضور ممثلي تجار محليات ولاية الجزيرة المختلفة اعلن عن الموقف الموحد للتجار بالجزيرة ضد القرار القاضي بزيادة الضرائب ورفضهم لها جملة وتفصيلا
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة التجار المفوضة ظهر اليوم بالغرفة التجارية بودمدني لمناهضة الزيادة الباهظة على السلع التجارية وعلى التجار وقال تنوب أن المؤتمر الصحفي جاء كردة فعل حقيقية توضح موقف تجار الجزيرة من تلك الزيادات الضريبية التي وصفها بأنها جاءت بعيدة كل البعد عن التقديرات العلمية الحقيقية للسلع وللتجار وقال ان ما تم من زيادة ضريبية تنافي تماما الواقع الاقتصادي المتردي وقال انها تفوق حد المنطق والمعقول وأنها لم تستوعب اطلاقا المعايير الاقتصادية العلمية المطلوبة وانها لا تشبه الواقع الاقتصادي الحقيقي والظروف التي تمر بها البلاد وان الزيادات تزيد الحال سوء من خلال الواقع الحقيقي للتجار واكد تنوب موقفهم الموحد كتجار بولاية الجزيرة ورفضهم القاطع لتنفيذ مثل هذه الزيادات الغير مدروسة حسب قوله والتي لم تراعي فيها الحالة المعيشية المتردية وقال ان كل زيادة تقع على عاتق المواطن المغلوب على أمره وقال إننا كتجار سنقف سدا منيعا للاحالة من تنفيذ تلك الزيادة خفاظا على مكتسبات هذه الدولة التي أصبحت حكومتها لا تراعي المصلحة العامة للشعب مشيرا إلى تخقيقد تنفيذ سياسة ووعود وزير المالية بأن ميزانية العام القادم ستقع على عاتق المواطن

واشار تنوب إلى مزكرة تم رفعها من تجار الولاية إلى مديرة ديوان الضرائب بولاية الجزيرة حددوا من خلالها مطالبهم و أسباب رفضهم لقرارات الديوان الجائرة حسب قوله مع إعطائهم مهلة 48ساعة للرجوع عن تلك الزيادات الغير منطقية أو معقولة والا انهم سيتخذون آليات أخرى لمجابهة تلك الزيادات

ووصف تنوب القرارات بزيادة الضرائب إنما هو حرب على التجار وأنهم لن يستسلموا لمثل هذه القرارات حفاظا على معيشة المواطن ونفى أن يكون التجار هم سببا في زيادة السلع ورفض وصف المجتمع لهم بالجشعيين متهما الحكومة بأنها السبب الرئيسي في ارتفاع الأسعار وزيادة سوء المعيشة وزيادة التضخم مشيرا إلى هروب عدد كبير من التجار بسبب السياسات التي تنتهجها وزارة المالية في كل السودان وما ينتهجهة ديوان الضرائب بما يسمى المفتاح الضريبي على تجار لأية الجزيرة

واشار تنوب إلى مخالفة وزارة المالية الاتحادية القوانين المجازة من قبل مجالس تشريعية وتنفيذية في زيادتها الضريبية التي شملت زيادة ضريبة أرباح الأعمال من 15%الي30% لشريحة التجار ومن 10%الي15%إلى شريحة الغرفة الصناعات ومن صفر إلى 5%الي الغرفة الزراعية لأول مره وأرسل تنوب رسالة إلى المواطنين مفادها أن اتحدوا ضد قرارات ديوان ضرائب ولاية الجزيرة بصفة خاصة وضد قرارات وزارة المالية بصفة عامة لوقف تلك الزيادات التي جاءت لمحاربة التجار وزيادة سوء الأحوال المعيشية للمواطنين وقال ان الذيادات تقع على كاهل المواطنين واكد ان الحكومة هي السبب الرئيسي في تدهور الاقتصاد السوداني وزيادة التضخم وزيادة الأسعار وفي ختام المؤتمر قال اننا سندعو جميع تجار السودان لاجتماع جامع بولاية الجزيرة لمجابهة قرارات وزارة المالية
ودعي تنوب الصحفين بعد 48ساعم لمعرفة رأي ديوان الضرائب سلبا أو إيجابا مؤكدا أنه لا تراجع لتجار ولاية الجزيرة عن موقفهم وقال الخاسر الأول هو حكومة السودان لما نشمله من رافد إيرادي مهم لبنوك الدوله

اترك تعليق

Your email address will not be published.

arArabic