بدء تحويل السوق السوداني من أجهزة كهربائية متدنية الى عالية الكفاءة

0 71

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

السودان قاب قوسين او ادنى لمعالجة الخلل الكبير في استيراد الاجهزة الكهربائية، وبعد سنوات من سيطرة الاجهزة الكهربائية منخفضة الكفاءة بدات خطوات تنظيم الاجهزة الكهربائية..ونقطة الانطلاق من ورشة عمل من قبل المواصفات ووزارة الطاقة والنفط.

أكدت المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس المكلف  الأستاذة رحبة سعيد عبدالله الاهتمام بالشراكة مع المؤسسات ذات الصلة لتطوير وجودة الأجهزة الكهربائية المنتجة محلياً والمستوردة عبر المواني البرية والبحرية والجوية

 وأوضحت أن الهيئة أصدرت (5) مواصفات قياسية للحد الأدنى للأداء الالطافى وبطاقة كفاءة الطاقة للثلاجات والمكيفات والمراوح واللمبات والمكيفات الصحراوية

وقالت انها تأمل أن تخرج ورشة عمل المواصفات الفنية للأداء الطاقي للأجهزة الكهربائية وبطاقات كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية بتوصيات تسهم في خفض استهلاك الكهرباء وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة ورفع كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية

أشار المهندس التجانى محمد فضل الأمين العام للجهاز الفنى لتنظيم ورقابة الكهرباء أن الورشة جاءت بإشراف من مشروع الأمم المتحدة الأنمائى وجهاز رقابة الكهرباء وبتعاون وثيق من هيئة المواصفات

وقال  انهم يهدفون من خلال الورشة تحويل  السوق السوداني من أجهزة متدنية الكفاءة الى أجهزة عالية الكفاءة بتطبيق المواصفات الفنية للأجهزة وذلك يتطلب آلية فاعلة وتضافر جهود بين الجهات المختلفة ولوائح وقوانين ومحاكم.

 وقال أن اللجنة اختارت أكثر  خمسة أجهزة مستخدمة لدى القطاع السكنى لانه أكثر القطاعات استهلاكاً للكهرباء  تمثلت هذه الأجهزة فى اللمبات الديب فريزر المراوح والمكيفات الكهربائية والفريون والثلاجات لتطبيق المواصفات و لتقليل الاستهلاك في هذه الأجهزة وبالتالي تقليل انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون الضار مضيفاً أن السودان أصبح مكب للأجهزة الرديئة

 وعلى ذات الصعيد أوضح د. نور الله يس ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائى أن الورشة جاءت لرفع كفاءة الطاقة وتوجيه السوق واعتماد آليات الرصد وضمان عدم التسرب والخروج من المواصفات.

 وقال أن مبادرة الأمم المتحدة لرفع كفاءة الطاقة سوف تحقق فوائد اقتصادية وبيئية مضيفاً أن العديد من البلدان عملت على التدريب على استخدام الأجهزة ذات الكفاءة والتقنيات العالية مشدداً على نظام مراقبة فى السوق حتى نحقق العديد من الفوائد من تنفيذ المشروع.

وقدمت خلال الورشة ورقة عمل تحت عنوان كفاءة الطاقة وبطاقة كفاءة الأجهزة الكهربائية  قدمها م. عبدالله أبوعبيدة وورقة أخرى تحت عنوان “عرض المواصفات القياسية وأثرها على كفاءة الطاقة”  قدمتها م. إنتصار محمد عثمان واختتمت بورقة ” آفاق الحد الأدنى لكفاءة الطاقة في السودان” قدمها م. أحمد عيسى عضو اللجنة الفنية للأداء الطاقوي وممثل وزارة الطاقة

اترك تعليق

Your email address will not be published.

arArabic