ولاية الخرطوم تعقد مؤتمر التنمية والتطوير لمواجهة تحديات الخدمات والبطالة والبنية التحتية

0 483

الخرطوم :محمد مصطفى
أعلن عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق ركن مهندس بحري ابراهيم جابر،التزام الحكومة بالدعم اللامحدود لولاية الخرطوم لتنفيذ مشاريع التنمية التي طرحتها الولاية، مشيراً إلى انها تقود عمل كبير في تقديم الخدمات والتطوير وأن عملها لاتخطئه العين رغم شح الامكانيات، وأطلق رسالة لكل الولايات بنقل تجربة ولاية الخرطوم في مشاريع التنمية لولاياتهم.
وقال جابر لدي مخاطبته مؤتمر تنمية وتطوير ولاية الخرطوم، تحت شعار :معاً لنهضة العاصمة، النزوح من دول الجوار فاق من إمكانيات الولاية، في تقديم الخدمات بالصورة المطلوبة، لافتاً إلى أنهم بذلوا جهود كبير في تنفيذ مشاريع التنمية، واضاف أبلغ رسالة القوى السياسية ان هلموا التوافق وان يمثلواقيم للتراحم وأن الوقت للبناء، وتابع بالقول المواطن يراهن عليكم.
من جانبه دعا وزير الحكم الاتحادي محمد كارتيكلا صالح، القائمين على إدارة العاصمة الى الجلوس والنقاش والتوصل إلى افضل الطرق لتنمية الخرطوم وتحسين كل الأنشطة، مشدداً على أهمية استيعاب المستجدات التي تطرأ مؤخرا في العاصمة وفي مقدمتها الهجرة والنزوح مما أدى إلى ظهور الكثير من الظواهر السالبة .
وفي ذات السياق قال والي الخرطوم المكلف احمد عثمان حمزة، ان النزوح الكبير الهجرة والفقر أثر على ولاية الخرطوم وزاد من الضغط على الخدمات وزاد عدد السكان الي 15مليون، وعزا ذلك نتيجة لافرازت سياسية التحرير الاقتصادي التي انتهجتها البلاد وفق معايير البنك الدولي، مشيراً إلى ان الخدمات بالولاية تشكل هاجس كبير لحكومة الولاية وأنه لابد من وضع سياسات وخدمات حكيمة لتقديم الخدمات للمواطنين، واضاف ان الدعم الاتحادي المقدم للولاية لايفي بمشاريع الخدمات التي تقدمها الولاية للمواطنين وأنه لابد من البحث عن مشروعات أكبر بمكن تنفيذها بالولاية.
وأقر احمد بعدم تنفيذ أكبر المشروعات التي تحتاجها الولاية خلال الفترة الماضية ولم تتمكن من تنفيذها، داعياً إلى إشراك مواطني الولاية وإشراك الجميع في تلك القضايا لإيجاد الحلول لها وفتح الباب للشراكات مع الجميع.
وأشار الوالي الي ان ابرز التحديات التي واجهتها الولاية خلال المرحلة الماضية هي القضية الأمنية، كاشفاً عن رؤيتهم للتطوير بأسلوب علمي جديد لتحقيق كافة التطلعات .


وفي ذات السياق قالت رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر دكتورة احسان بشير، ، ان المؤتمر يهدف الى إبراز اهم القضايا والتحديات التي تواجه الولاية أبرزها الفقر الهجرة والنزوح وتقديم الخدمات الصحية وتوفير مياه الشرب والنظافة من خلال 32 ورقة تقدم في المؤتمر لايجاد الحلول وتحقيق التنمية الموازنة بين الريف والحضر وتأهيل البنية التحتية، مشيرة الي أن المؤتمر سانحة طيبة لإيجاد الحلول لجميع المشكلات التي تواجه الولاية.

وشاركت جميع مكونات الحكومة الإتحادية وحكومات الولايات ووممثلي الهيئات القانونية والعدلية والأجهزة النظامية والجامعات
ويناقش المؤتمر أوراق عمل أعدها عدد من ذوي الخبرات والأكاديميين،
ويهدف المؤتمر للخروج برؤية علمية متفق عليها لتنمية وتطوير البنى التحتية والخدمات ومعاش الناس وتضع خارطة طريق لتحقيق شعار نهضة الخرطوم، في وقت أجازت الخطة الإستراتيجية لمشاريع التنمية للقطاع الاقتصادي وهي مفوضية تشجيع الإستثمار وجهاز إستثمارات الولاية وجهاز التحصيل الموحد، مؤكدة على ضرورة دعم هذه الوحدات باعتبارها من الوحدات التي تعتمد عليها في توفير وتطوير الموارد المالية لدعم انشطة الخدمات بالولاية.
وانطلق مؤتمر تنمية وتطوير ولاية الخرطوم تحت شعار :معاً لنهضة العاصمة وذلك في يومي العشرين والحادي والعشرين من مارس الجاري بقاعة الصداقة بالخرطوم.

- Advertisement -

اترك تعليق

Your email address will not be published.

arArabic