” كرييتف “… شمعة أمل في عتمة أزمة

0 785

بقلم:عبدالوهاب جمعة

- Advertisement -

عبدالوهاب جمعه

لا يزال الاقتصاد السوداني يعيش وسط عتمة الأزمة الاقتصادية التي المت بالاقتصاد الوطني طيلة (4) سنوات والتي تعود مسبباتها إلى العام 2011 عندما انفصل الجنوب عن الدولة الام.

وسط هذه العتمة تبرز “شعلة امل ” من على البعد وتبدد تلك الشمعة  ظلام سكون الاقتصاد الوطني.

وليس تلك الشعلة سوى شركة “كرييتف ” وأبنائها ” مصنع البجراوية ” و”ومركز التدريب النفطي”.

 تعد “كرييتف سوليوشنز” (CS) شركة استشارية هندسية تأسست في عام 2011 .

شركة “كرييتف ” هي أحدى الشركات التابعة لشركة سودابت،شركة النفط الوطنية السودانية.

 تأسست “كرييتف” لتقديم عروض شاملة وفريدة ​​و يغطي مجال عملها مجموعة واسعة من الخدمات الهندسية، تتمثل مهمة الشركة في تقديم خدمات هندسية ذات قيمة وجودة في السودان لقطاع النفط والغاز وغيرها من القطاعات.

 تتمثل رؤية الشركة في المضي قدمًا لتصبح شركة الخدمات الهندسية الرائدة في السودان وفي الاقليم بمشروعات تلبي المعايير الدولية.

تضم ” كرييتف” ثلاثة شركات هي ” كرييتف الهندسية لأعمال الهندسة والتصاميم ” و ” مركز التدريب النفطي والفحص الهندسي”  و “مصنع البجراوية لتصنيع المعدات”

يملك مصنع البحراوية إمكانات تصنيعية كبيرة مثل صناعة خزانات الغاز وخزانات الوقود والمبادلات الحرارية وافران التسخين وطبلونات الكهرباء ومعدات اخرى تخدم النفط والغاز وصناعات السكر والاسمنت والكهرباء والسكة حديد ومجالات اخرى متعددة

مجال عمل “كرييتف” واسع تغذيه مكانة الشركة الأم “سودابت” في صناعة النفط السودانية اذ انها الشركة الوطنية للسودان في مجال النفط والغاز ،تنتج سودابت حاليا اكثر من (50) الف برميل نفط في اليوم من 6 حقول منتجة ولديها خطة لزيادة الانتاج النفطي إلى 74 الف برميل

دخلت شركة “كرييتف ” في شراكة مع هيئة الابحاث الجيولوجية السودانية التي تعتبر اعرق هيئة إقليمية  معنية بأبحاث واستكشاف المعادن في افريقيا

خطط استعادة انتاج السودان النفطي سوف تزيد من اهمية ومكانة “كرييتف” ومن مشروعها بالتعاون مع هيئة الابحاث الجيولوجية بإنتاج سوائل الحفر النفطي بالسودان.

أصبحت المعادن الصناعية التي يزخر بها السودان على موعد باعادة استكشافها وتطويرها لتصبح رافد تنموي وذلك بدعم من اتفاق بين أعرق هيئة مختصة بالجيولوجيا بالسودان وشركة حكومية رائدة في مشروعات النفط والغاز

 الاتفاق سيكون نقطة تحول في المعادن الصناعية وسوائل الحفر النفطي بالسودان ودول الجوار.

يستورد السودان سوائل الحفر ومستلزمات النفطية بقيمة اكثر من (400) مليون دولار وهو ما يعني ان الشراكة الجديدة ستمزق تكاليف تلك الفاتورة.

الشمعة التي اوقدتها “كرييفت ” وسط عتمة الأزمة الاقتصادية تعني ان فرص استعادة قطاع النفط لبريقه أصبحت ممكنة وان الشركة تستطيع ان تكون قاطرة نمو للقطاع النفط بجانب تطوير القطاع الصناعي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish