مصر ترفع طاقة خط الربط الكهربائي مع السودان خمس أضعاف مخفضة عجز التوليد بالثلث

0 414

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

وصلت معدات الخط الناقل بين مصر والسودان إلى مدنية دنقلا تمهيدا لرفع الربط الكهربائي من 70 ميجا واط إلى 300 ومن ثم إلى 1000 ميجا واط.

أعلنت سفارة جمهورية مصر العربية بالسودان عن وصول  أجهزة الربط الكهربائي بين مصر والودان إلى ميناء بوتسودان مشيرة إلى ان تلك الاجهزة نقلتها وزارة الطاقة والنفط السودانية من بورتسودان إلى المناطق المحددة لتنصيبها في الولاية الشمالية.

ويعاني السودان من عجز في توليد الكهرباء يصل إلى 900 ميجا واط مع نمو الطلب على الكهرباء 15% سنويا.

وقالت ان تلك الاجهزة تمكن  من رفع طاقة الربط الكهربائي  من 70 إلى 300 ميجا واط وثم 1000 ميجا واط

وأعلنت عن دعم مصر  المستمر للسودان في كافة الأصعدة  واعتبرته “أولى اولويات” مصر

  أكد وزير الطاقة والنفط محمد عبدالله محمود على أهمية زيادة الربط الكهربائي مع مصر لاسيما في مثل هذه الظروف التي يمر بها السودان ووجه الوزير شركه نقل الكهرباء بمضاعفه الجهود لانفاذ مشروع الربط الكهربائي المصري

التقى محمود بمكتبه اليوم السفير المصري لدى السودان حسام عيسى

   بحث اللقاء استعجال الخطوات الفنية المتعلقة بمشروع الربط الكهربائي بين البلدين وتناول اللقاء بناء القدرات والتدريب على مستوى الكهرباء والطاقات المتجددة والنووية .

       وأمن الوزير على التعاون مع مصر في المجالات المطروحة مؤكداً استعداد السودان للتوقيع النهائي على مشروع الربط الكهربائي بين البلدين  مثمناً عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

      ومن جانبه أعرب السفير المصري بالخرطوم حسام عيسى  عن استعداد مصر للتعاون مع السودان في كافة المجالات وعلى رأسها الطاقة والكهرباء مؤكداً وصول الدفعة الاولي من المعدات والتي سيبدأ فيها طرح العطاء للأعمال المدنية في مايو المقبل مبدئياً استعداده للتدريب وبناء القدرات اضافة للتعاون في مجال الغاز  وقال ان أنتاج  الغاز يساعد في الصناعة لتخفيف  الضغط علي الوقود.

قدم السفير المصري الدعوة للوزير لزيارة مصر.

مؤكداً بذل الجهود بمحطتي دنقلا ومروي لاستيعاب زيادة الربط الكهربائي من (70 )إلى ( 300) ميغاواط .

     وعلى مستوى رفع القدرات أعلن السفير المصري عن استعداد مصر للتعاون على رفع القدرات والتكفل بكل الدورات التدريبية في مجال الطاقة والكهرباء لأي عدد ممكن من السودانيين العاملين في مجال الطاقة والكهرباء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish