الجالية السودانية بـ”صور” العمانية تحتفي بـ”حميد” شاعر الثورة والناس

0 429

مسقط :محمد عباس بيتر

- Advertisement -

احتفت الجالية السودانية بسلطنة عمان ولاية صور بالشاعر  محمد الحسن حميد في ذكرى رحيله العاشرة.

أقامت الجالية السودانية بسلطنة عمان ولاية صور ليلة ثقافية لتخليد الذكرى العاشرة لشاعر الوطن محمد الحسن سالم حميد بدار النادي السوداني للجالية بصور.

 افتتحت الليلة الثقافية بترحيب من رئيس الجالية دكتور إيهاب بخيت مرحباً بالضيوف الكرام وضيوف المنصة الدكتور حذيفة سليمان متحدث الليلة الثقافية، والمحاور المخرج التلفزيوني الأستاذ بهاء الدين محمد ابراهيم  والأستاذ مصطفى سعيد بمشاركة غنائية   لنماذج من أشعار حميد.

ابتدر دكتور حذيفة سليمان حديثه بالترحم على الراحل حميد وكل شهداء الثورات السودانية، وذكر بأن الراحل حميد أكبر من عباءة أي حزب سياسي وأكبر من جغرافيا منطقة نوري، فهو شاعر الوطن الكبير، و سرد اللحظات الأخيرة الحزينه من حياه حميد .

أدار الندوة الأستاذ بهاء الدين بالأسئلة وكانت هذه الاسئلة هي نقاط  حوار الليلة الثقافية , حيث بين دكتور حذيفة كيفية نشأة حميد موضحا كل  المناخات التي صنعت حميد،  كما بين  جمال  الشعر عند حميد، و دوره في محاربة العنصرية والقبلية والطائفية والجهوية والعادات الضارة، وغيرها

مبيناً أن حميد  عالج  بوضوح ناصع بنصوصه  الجميل كل النظريات الراسمالية كما بين دكتور حذيفة كيف اتخذ حميد شخصيات في نصوصه  امثال ( الضوء – وست الدار- النوباوية  والعمدة ..الخ) مشكلا من هذه الشخصيات ابطال  للنصوص  محاربا بها كل المسكوت عنه ومعالجاً القضايا الاجتماعية.

كما وأوضح  أن حميد كان شاعر المرأة السودانية، وأنها كانت  بطلة لنصوص وأحداث قصائده الملحمية، تأكيداً على دورها في التغيير الإجتماعي والسياسي في اجمل النصوص .

وفي ختام الليلة الثقافية ذكر دكتور حذيفة ان حميد شاعر للثورات السودانية موضحا انه كان  رمز لثورة ديسمبر المجيدة مشكلا بنصه الشعري حضورا انيقا   بهتاف  سلام وحرية وعدالة،  كما ختم بالترحم علي حميد و القدال ومحجوب شريف وكل شعراء الانسانية والنضال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish