ترتيبات لطرح لائحة تسجيل شركات الوساطة في سوق “مال المعادن” مع اقتراب موعد إعلان بورصة الذهب

0 460

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

قالت الحكومة السودانية ان بورصة الذهب سوف تتفتح قريبا واكدت قدرة شركة الموارد المعدنية على إنجاح البورصة.

     أمًّنت الحكومة على قدرة الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة على الاضطلاع بدور متعاظم في إنجاح بورصة الذهب ( سوق مال المعادن) والتي تعتزم الحكومة افتتاحها قريباً بعد أن قطعت شوطاً مقدراً في الترتيبات والإجراءات المتعلقة بقيام البورصة.

  عُقد اجتماع مشترك بين الشركة السودانية بقيادة مديرها العام مبارك عبد الرحمن أردول واللجنة التسيرية لسوق مال المعادن ( بورصة الذهب) بقيادة دكتور شوقي عزمي محمود حسنين، المدير العام لسلطة تنظيم أسواق المال في السودان

عقد الاجتماع بمباني الشركة السودانية للموارد المعدنية

 النقاش تركز حول آليات التداول وآليات قيام البورصة والتسوية والمقاصة وأليات الترخيص لشركات الوساطة المالية وكيفية التداول وإدارة المخاطر في البورصة

 وقال الأستاذ الطيب الجعلي الطيب المدير العام لمشروع سوق مال المعادن ( بورصة الذهب)، إن الاجتماع تناول بالبحث والنقاش سبل تحقيق التعاون المشترك بين المؤسسات الحكومية فيما يلي إنشاء بورصة الذهب والمعادن، مبيناً ان النقاش تركز حول آليات التداول وآليات قيام البورصة والتسوية والمقاصة وأليات الترخيص لشركات الوساطة المالية وكيفية التداول وإدارة المخاطر في البورصة وكيفية قيام البورصة في أسرع فرصة ممكنة عبر تبني نظام التداول اليدوي لحين تحولها إلى نظام إلكتروني متكامل.

الشركة السودانية ظلت ومنذ فترة بعيدة تفكر في كيفية إنشاء بورصة للذهب لقناعتها بأهمية البورصة في الإحاطة الكاملة بالذهب وتوفير حصائل النقد الأجنبي هذا فضلاً عن قدرة البورصة على محاربة التهريب

وفي السياق كشف دكتور شوقي عزمي محمود حسنين المدير العام لسلطة تنظيم أسواق المال في السودان، عن ترتيبات لطرح لائحة لتسجيل وقبول شركات الوساطة للعمل في سوق مال المعادن ( بورصة الذهب) من خلال التداول والبيع، وقطع شوقي بإمكانية أن تلعب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة دوراً متعاظماً في صناعة السوق لوجودها في مواقع الإنتاج في ولايات السودان المختلفة واضطلاعها بمهمة توصيل المنتجات من الذهب الخام والموارد المعدنية الأخرى إلى البورصة، مبيناً أن الفرصة متاحة للقطاع الخاص للمساهمة في هذا الأمر، وشدد المدير العام لسلطة تنظيم أسواق المال في السودان على ضرورة تنسيق الجهود والمواقف بين المؤسسات الحكومية من أجل قيام هذا الصرح الاقتصادي الحيوي والمهم.

وكان المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول أكد أن الشركة السودانية ظلت ومنذ فترة بعيدة تفكر في كيفية إنشاء بورصة للذهب لقناعتها بأهمية البورصة في الإحاطة الكاملة بالذهب وتوفير حصائل النقد الأجنبي هذا فضلاً عن قدرة البورصة على محاربة التهريب منوهاً في هذا الصدد إلى ابتعاث الشركة لمجموعة من منسوبيها للتدريب المبكر في بورصة دبي، حيث تلقوا تدريباً مكثفاً ومتقدماً عن كيفية متابعة أعمال البورصة وكيفية التداول فيها والضوابط التي تحكم أعمالها، وقال إن هؤلاء الشباب جاهزون الآن للمساهمة بشكل فاعل في دعم بورصة الذهب في السودان.

ونشير إلى أن دكتور الصادق الحاج طه مدير إدارة التخطيط والبحوث بالإدارة العامة للتخطيط والجودة والمعلومات وأحد الذين ابتعثتهم الشركة إلى بورصة دبي، قدَّم إنابةً عن المجموعة عرضاً متكاملاً تضمن رؤية الشركة السودانية وتصورها لقيام بورصة الذهب والفوائد المرجوة منها في دعم مسيرة الاقتصاد الوطني.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish