المدرب مصطفي محمد المهدي :”  لإيجاد الواحد الصحيح .. شراكات لتنفيذ برنامج التدريب الجامعي”

0 252

حوار : سوسن عبدالله

- Advertisement -

يقول خبراء التنمية إن الموارد الإقتصادية عموما كلها مجتمعه عبارة عن صفر إلا المورد البشري هو الواحد الصحيح فإذا كان مؤهل وقوي ووضع أمامه كل هذه الأصفار سيعطيك رقم وإذا تم تقديم هذه الموارد علي الواحد الصحيح وهو المورد البشري سيعطينا كسر عشري.

  من هذا الحديث يتضح لنا أهمية تنمية وتطوير الموارد البشرية فسوداننا الحبيب غني جداً بالموارد الإقتصادية إلا أنه فقد البوصلة في إستقلال هذه الموارد وإدارتها بشكل سليم ويعود ذلك لفقدانه للواحد الصحيح الذي إتبع نهج الهروب الي الخارج وهجر موارده الوطنية ، وبالرغم من كل هذه المأسى لازال هنالك مجهود مقدر من بعض المهتمين بتنمية وتطوير إنسان السودان .

طرقنا باب التنمية البشرية بلقاء تنويري مع المدرب مصطفي محمد المهدي شمت مدير شركة كول للإستثمار والشريك في برنامج التدريب الجامعي حتى يوضح لنا أهمية التدريب وتفاصيل هذا البرنامج .

ماهية التدريب ؟

التدريب هو صناعة غالية ومكلفة وعنده عائد عالي جدا وكحوجة هو مطلوب لكل الناس ، ورؤيتنا من باب المسؤولية المجتمعية توصيل هذه الرسالة بطريقة سلسة لكل الناس ، وتكمن أهمية التدريب في رفع القدرت البشرية وكسب المهارات التي تساعد علي تحقيق النجاح العلمي والعملي والمالي .

ماهو برنامج التدريب الجامعي ؟

هو برنامج تدريبي متكامل يضم أكثر من دورة تدريبية يسمي برنامج التدريب الجامعي والهدف منه تدريب أكبر قدر من الطلاب الجامعيين ونشر ثقافة التدريب داخل الحرم الجامعي وعلية تم تقسيم البرنامج لمشاريع تدريبية صغيرة .

المشروع الأول هو تدريب الأساتذة الجامعيين من خلال مبادرة في شكل منحة لتدريب مائة أستاذ جامعي ، نستهدف بها تدريب كل الطلاب الجامعيين والبداية بال100 أستاذ للوصول الي 10 ألف حتي نهاية العام الجاري ، عاوزين معانا مدربين ويكونو من الأساتذة نسبة الي قربهم من الطلاب ومعرفتهم بهم .

أهم مشروع تدريبي في هذا البرنامج ؟

الدورة الأولي تدريب المدربين الجامعيين وهي من الدورات المفيدة والمهمة لأي أستاذ جامعي تمنحه ثقافة ومعرفة عالية شديد بالتدريب ومفهومه وأهميته بالإضافة الي أنها تملكه مهارات هو في حوجه لها في مجاله العملي مثل مهارات الإتصال والعرض والإلغاء والتدريس الفعال وإستخدام تكنلوجي التعليم وغيرها من المهارات المهمة التي يستخدمها الأستاذ الجامعي في عمله ، وعلية يستفيد بمعرفة معلومات حول ثقافة التدريب وبدوره ينقلها الي الطلاب بالإضافة الي مشاركته في الدورات التدريبية .

المشروعات أولها تدريب المدربين الثانية تدريب الطلاب الجامعيين علي البرنامج المتكامل وهو حاليا قيد الإعداد .

حجم الإقبال علي البرامج التدريبية ؟

إتبعنا وسيلة الإعلان عن المنحة في السوشيل ميديا وتم تقديم 212 أستاذ تم تصفيتهم وتقسيمهم الي مجموعات والحالية هي الرابعة والأخيرة المشاركين بلغوا 115 أستاذ الأمر الذي يوضح نجاح المبادرة بنسبة تفوق ال100% ، المشاركين من مختلف الجامعات في السودانية خاصة أو حكومية وحتي الكليات وراعينا التنوع حتي تعم الفائدة .

المشروع الأول ختامه الخميس 26 مايو ، ولاحظنا حماس المشاركين الشديد وإستعدادهم الي نقل التجربة وتحفيذ الطلاب الجامعيين للمشاركة في برامج تدريبية .

القصد من هذا البرنامج ؟

هدفنا تقديم ما يحتاجه الطالب الجامعي خلال الدراسة أو بعد التخرج في التخصص وفي مهارات الحياة بصورة عامة ، بنعمل مع الأساتذة علي إعداد برنامج تدريبي متكامل للطالب الجامعي تحتوي علي أغلب المهارات التي يحتاجها الطالب خلال الجامعة من قراءة سريعة او خرائط زهنية أو مزاكرة تساعده في التحصيل الأكاديمي ومهارات إجتماعية مثل مهرات الإتصال والتواصل والعرض والمهارات التي تساعده بعد التخرج مثل عمل السيرة الذاتية وتطوير الذات والمقابلات لفرص العمل المتاحة وجزء منها عن المنح الدراسية ، الهدف من الدورة مساعدة الطالب علي النجاح العلمي والعملي والمالي أثناء الدراسة وبعد التخرج .

وتقدم هذه الدورات بصورة مخفضة جدا وبرسوم رمزية بالتعاون مع إدارة الجامعة والأساتذة المدربين والطلاب وكياناتهم علي أساس تنفيذ الدورة بالحرم الجامعي .

الجهات المشاركة في البرنامج ؟

الشركاء المنفذين للبرنامج هم منظمة القيم التطوعية وشركة كول للإستثمار بالتعاون مع مراكز تدريب ومن أوائل المراكز المتعاونة في المشروع هو مركز متشجن تم تدريب ثلاث مجموعات والمركز الثاني هو سوفت إسكلس نفذ فيه تدريب مجموعة واحده وهي الثالثة .

البرنامج يعتبر مبادرة والهدف الأساسي ليس الربح ومنفتحين لأي شراكات في المجال .

بداية البرنامج ؟

بدء المشروع كفكرة منذ العام 2016 وتوقف 2018 تم تدريب أكثر من ألف طالب خلال الفترة الأنف ذكرها وفي أربعة جامعات ، حاليا أستئنف منذ أبريل المنصرم كانت بداية التخطيط والتنفيذ الفعلي مطلع مايو الجاري بتفاصيل أوضح وخطة زمنية جديدة تنتهي ديسمبر المقبل بتدريب 10 ألف طالب .

مشارك معنا في هذا البرنامج أكثر من 40 جامعة وكلية مختلفة من كل بقاع السودان ، وساعين للوصول لكل الجامعات خلال المرحلة القادمة .

البرنامج شامل كل الولايات ، حاليا تم إكمال المرحلة الأولي بتدريب اساتذة الجامعات ( تدريب المدربين) والإسبوع القادم سيشهد دورة تدريب المدربين للأساتذة الجامعيين بالتعاون مع جامعة الجزيرة في حاضرة الولاية مدني ، المنحه وضحت أهمية التدريب للأساتذة والطلاب الجامعيين ومقبلين علي تكرارها في الجامعات المختلفة بكل ولايات السودان ، وبعد مدني عندنا تعاقد مع جامعة شندي لتنفيذ ثلاث برامج تدريبية الأول للمدربين والأساتذة الجامعيين والثاني في مجال الإدارة والثالث للطلاب الجامعيين ، الهدف نشر ثقافة التدريب وتوصيل الرسالة لكل الناس  .

توضيح إضافي ؟

البرنامج إمتداد لبرنامج نشر ثقافة التدريب بدئناه في مركز أفاق للتدريب ، مختنعين بأن التدريب مهم لكن نحتاج الي رفع نسبة تركيز الناس علي رفع قدرات المورد البشري داخل المؤسسات الحكومية أو الخاصة وكل الناس في الأحياء المدارس الجامعت ألخ الفكرة توصيل التدريب بصورة مخفضة ويكون في متناول اليد للفئات التي تحتاجة حقيقة ولذا ركزنا حاليا علي الطلاب 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish