البنك الدولي يمول دراسة لخط ثاني للربط الكهربائي بين السودان و اثيوبيا بسعة 3 آلاف ميغاواط

0 62

الخرطوم :المرصد

- Advertisement -

بحث وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبدالله محمود مع وفد منظمة دول شرق أفريقيا للربط الكهربائي بين الدول الأعضاء دراسة إنشاء خط ثاني للربط الكهربائي بين السودان واثيوبيا، بسعة كلية تبلغ ثلاثة  آلاف ميغاواط وجهد يبلغ (500) كيلو فولت، على أن ينفذ على ثلاثة مراحل الف ميغاواط في كل عام إلى أن تكتمل في ثلاثة أعوام بتمويل من البنك الدولي.

وقال وزير الطاقة والنفط نأمل أن يعمل البنك الدولي على تنفيذ إلتزاماته لخدمة الشعب السوداني لاسيما وأن السودان يحتاج لمضاعفة الكهرباء لكي يغطي حاجة البلاد من الطاقة .

 جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه وفدي المنظمة و لجنة دراسة البيئة لخط السودان أثيوبيا.

وقال رئيس اللجنة كوس موسى، جئنا لعمل دراسة من شقين فني ومالي حيث تم التقييم الفني في اثيوبيا والتقييم المالي سيتم في السودان، وتم إختيار المقاول وسوف تتوالي المباحثات حتى يتم توقيع العقود بين المنظمة والمقاول، ومن المتوقع أن يكون الشهر القادم على أن تكتمل الدراسة خلال ستة أشهر، موضحاً أن التمويل إلتزم به البنك الدولي مسبقاً، ومن المتوقع ان تبدأ مراحل التنفيذ من إثيوبيا بعد توقيع التمويل بين السودان والبنك الدولي .

الجدير بالذكر يربط بين السودان اثيوبيا خط ناقل للكهرباء بسعة كلية بلغت (200) ميغاواط و جهد (220) كيلو فولت، ويأتي الخط الثاني كدفعة قوية لإستقرار التيار الكهربائي في السودان برعاية وإهتمام من منظمة دول شرق أفريقيا للربط الكهربائي بين الدول الأعضاء.

حضر اللقاء المهندس احمد آدم عمر عضو المنظمة من السودان والمستشار الفني لمدير عام شركة نقل الكهرباء السودانية والمهندسة آمنة رحمة بابكر عضو المنظمة من السودان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish