مصدرو الماشية:نطالب بتحقيق رسمي وخسائر بملايين الريالات السعودية

0 78

الخرطوم: المرصد

- Advertisement -

طالبت الغرفة القومية للمصدرين بلجنة تحقيق محايدة تشكل من قبل النائب العام وأنها  بصدد مخاطبته ووزارة العدل عن أسباب غرق تسبب في نفوق الباخرة بدر 1 محملة بــ 15 ألف و800 رأس من الضأن بميناء سواكن والمتجهة للمملكة العربية السعودية، والتي قدرت خسائرها بحوالى 14 مليون ريال سعودي، بما يعادل حوالي 2 تريليون جنيهاً سودانياً، محملة   الجهات ذات الصلة، والمتمثلة في هيئة المواني البحرية، الجمارك، صاحب الباخرة مسؤولية جنوح الباخرة.

 وقال رئيس الغرفة القومية للمصدرين  عمر بشير الخليفة  في مؤتمر صحفي عقدته الغرفة  ببرج الغرف التجارية،   إن الباخرة غرقت بالقرب من الرصيف على بعد 13 متراً وكان بالإمكان إنقاذها وهذا ما لم يحدث، محملا شركاء الصادر المسئولية ( الموانئ البحرية /وزارة الثروة الحيوانية/ بنك السودان/ الجمارك ) فيما حدث من غرق للباخرة.

واضاف بالقول  قبل ذلك  حدث عطل في مراوح التكييف بباخرة مواشي منذ  خمسة أعوام وتسببت في نفوق 50% منها، وحين أرجعت إلى سواكن نفق منها 90%، واردف بالقول عدم الاستفادة من أخطاء الماضي بجودة العمل وعدم تكراره، وأن  المصدر يقوم بدوره بدءًا من التربية وحتى وصول المواشي إلى بوابة الميناء .

من جانبه قال الأمين العام للغرفة  القومية للمصدرين الأستاذ مأمون إبراهيم قيلي  إن قضية غرق الباخرة قضية اقتصاد كلي، مشيراً الي أهمية المحاسبة وتحمل المسئولية والتعويض للخسائر،واهمية دور القطاع الخاص مع القطاع العام في تنمية الاقتصاد الوطني.

من جانبه قال صالح صلاح  رئيس شعبة مصدري الماشية بالغرفة القومية للمصدرين  إنه  تم  صباح  أمس  شحن الباخرة” بدر 1″ لأربع شركات تصدير هي  (أعمال صالح سعيد العدد 4 آلاف و575 رأس ضأن، أعمال محمد  السليم  العدد 3 آلاف 30 رأس ضأن،  أعمال  عفاف شمس  5 آلاف 392 رأس، أعمال البيوضة ألفان  و 861)  وجملة العدد 15 ألفاً و 858  رأس ضأن ، مشيراً إلى أن قيمة الشحنة تبلغ حوالى  14 مليون ريال سعودي ما يعادل 2 تريليون جنيه سوداني،، واضاف “عندما تحركت الباخرة حصل احتكاك مع الرصيف وحاولت الموانئ البحرية  إنقاذ الموقف إلا أنها باءت بالفشل،.

وشدد  صلاح على  أهمية محاسبة كل من قصر، لافتاً إلى أن الباخرة بدر 1 كانت قبل خمس سنوات إسمها ملاك وكانت تحمل 9 آلاف و500 رأس من الضأن ثم توقفت فترة من الزمن ثم جاءت الآن لتحمل 15.800 ، متسائلاً هل  تم زيادة طوابق بالباخرة، مشيراً إلى أهمية دور الوكالة الوطنية لتأمين الصادرات في تعويض هذه الخسائر. 

 وقال إنه تم انتشال 700 رأس ضأن من الباخرة إلا أنها أصابها الاعياء وربما أدت إلى نفوقها

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish