الصناعة: نهر النيل مركز ثقل صناعة الاسمنت ومعظم المشاكل متشابهة خصوصا معضلة الطاقة

0 52

الدامر :المرصد

- Advertisement -

أكدت المهندسة بتول عباس علام عوض وزيرة الصناعة الاتحادية المكلف اكدت بان البلاد تعول علي ولاية نهر النيل في تحقيق الاكتفاء الذاتي في صناعة الاسمنت.

 جاء ذلك لدي زيارتها للولاية وتفقدها مصانع اسمنت بربر ومصنع السلام والتكامل.

 واشارت السيدة الوزيرة بان نهر النيل تعتبر من ولايات الثقل الصناعي وان زيارتهم للولاية تأتي بغرض الوقوف ميدانيا علي المشاكل والمعوقات التي تواجه الصناعة عامة ومشاكل صناعة ومصانع الاسمنت خاصة مبينة ان غالبية المشاكل بالمصانع مشتركة ومتشابهة خاصة فيما يتعلق بمشاكل الطاقة وغيرها من المشاكل التي تساهم في تدني الإنتاج مؤكدة مساعيها الجادة لإيجاد اليات التنسيق بين الوزارة والولاية للنهوض بواقع الصناعة ومعالجة مشاكل مصانع الاسمنت. واشارت الوزيرة الى تشجيعهم لتوجه الولاية الرامي بالتركيز علي الصناعات التحويلية والغذائية باعتبار ان الولاية ولاية منتجات زراعية مؤكدة ان الولاية تمثل رافد وداعم للاقتصاد الوطني لذلك لابد من دعمها والوقوف معها من اجل مصلحة الوطن والولاية .

من جانبه رحب الأستاذ محمد البدوي عبد الماجد أبو قرون والي نهر النيل المكلف رحب بزيارة السيدة الوزيرة والوفد المرافق لها مؤكدا علي اهمية الزيارة في دفع وتعزيز قدرات الولاية في المجال الصناعي خاصة وان الولاية ولاية اقتصادية ذات ثقل صناعي وزراعي .

وشدد السيد الوالي علي ضرورة التنسيق المحكم بين الولاية والوزارة لضمان النهوض بواقع الصناعة بالولاية خاصة علي صعيد صناعة الاسمنت مشيدا بتجربة مصنع الشمال في مساعيه لادخال الطاقة الشمسية باعتباره البديل الآمن والحل الجذري لمعالجة مشكلة الطاقة التي تمثل المهدد الرئيسي لصناعة الاسمنت وتدني الإنتاج .

واعلن والي الولاية عن عمل دراسة تقييم شاملة لمصنع السلام لإمكانية دخول الولاية باعتبار ان نسبة 30% تابعة للحكومة.

وفي ذات المنحى دعا المهندس صلاح علي كركبة وزير الانتاج والموارد الاقتصادية بالولاية الى ضرورة التحول للطاقة البديلة لمعالجة مشكلة الطاقة التي تعاني منها كل المصانع وتساهم في رفع تكلفة الإنتاج وتدني الانتاجية .

وكان قيادات مصانع اسمنت بربر ومصنع السلام والشمال قد استعرضوا بالتفصيل المشاكل والمعوقات التي تواجه هذه المصانع مشيدين بزيارة الوزيرة والوالي وقيادات الولاية كبادرة للوقوف ميدانيا ومعالجة المشاكل.

و شارك في هذه الزيارات الاستاذ الحاج بله أحمد سومي الامين العام لحكومة الولاية والمهندس معتصم الطاهر مدير عام وزارة البني التحتية الوزير المكلف والاستاذ مجاهد مصطفي مكي الامين العام للمجلس الأعلى للجودة والامتياز والاستاذ مصطفي محمد عثمان الشريف الامين العام للمجلس الأعلى لحماية وترقية البيئة والاستاذ عامر حمزة مدير الإدارة العامة للإيرادات بالولاية والسيد مدير الامن الاقتصادي بالولاية والاستاذة ندي مدير إدارة الصناعة بالولاية والاستاذ حسن حمد السيد المدير التنفيذي لمحلية بربر وعدد من قيادات الولاية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish