ولاية الجزيرة تسعى لاقامة محطة كهرباء بالطاقة الشمسية بسعة(500) ميجا واط بنظام “البوت”

0 266

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

قالت وزارة الطاقة والنفط انها تدعم خطة ولاية الجزيرة بادخال الطاقة الشمسية في المرافق الحكومية بينما اعلنت ولاية الجزيرة انها تسعى لاقامة محطة طاقة بسعة (500) ميجا واط بنظام “البوت”.

ونظام البوت هو عقود لـ” انشاء وادارة ونقل ملكية ” للمشروعات التي ينفذها القطاع الخاص

      أكد وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبدالله محمود استعداد الوزارة  للتعاون التام مع ولاية الجزيرة كولاية ذات خصوصية ولديها مشروعات مشتركة مع وزارة الطاقة والنفط منها المستودعات وخطوط الأنابيب الجديدة

 موجهاً بأولوية التوظيف في المشروعات البترولية لأبناء الولاية وتوفير الجازولين للموسم الزراعي

والتقى وزير الطاقة  بوالي ولاية الجزيرة اسماعيل عوض الله العاقب والوفد المرافق له.

 واشاد بمبادرة الولاية في السعي لإدخال الطاقة الشمسية في المرافق الحيوية المختلفة وطرح مشروع إنشاء محطة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية وتدوير النفايات

تبلغ الطاقة الكلية للمشروع  (500) ميغاواط وحاجة الولاية لاتتجاوز (395) ميغاواط مما يعني توفير (105) ميغاواط ؛ وذلك عبر نظام البوت””.

و قال الوزير:” رغم اهمية المشروع إلا أنه يحتاج الي التنسيق الفني الكافي مع قطاع الكهرباء لوجود بعض التحديات في إدخال كهرباء الطاقات المتجددة للشبكة القومية وتطوير القوانين لإشراك القطاع الخاص في توليد الكهرباء.

     وقال والي الجزيرة قطعنا شوطاً كبيراً في التواصل مع شركة ألمانية لإنشاء مشروع محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وتدوير النفايات يكفي حاجة كل الولاية ويدعم الشبكة القومية للكهرباء بالفائض حيث تبلغ الطاقة الكلية للمشروع  (500) ميغاواط وحاجة الولاية لاتتجاوز (395) ميغاواط مما يعني توفير (105) ميغاواط ؛ وذلك عبر نظام البوت.

 واكد الوالي ان الزيارة للتنسيق مع وزارة الطاقة والجهات الأخرى ذات الصلة لاهمية المشروع الذي يعود بالنفع للولاية والسودان.

     مؤكداً سعي الولاية الي تحويل كل مشروعات المياه بالولاية للعمل بالطاقة الشمسية بجانب المرافق الحيوية الاخرى مشيراً الى حاجة الولاية لانشاء مستودع استراتيجي كبير لكون الولاية زراعية في المقام الاول وبها صناعات كبيرة منها صناعة السكر وتتميز الجزيرة بكونها منطقة انتاج ومعبر للمنتجات البترولية لعدد من الولايات لارتباطها بالخرطوم عبر مشروع خطوط الأنابيب الناقل للمنتجات البترولية.

موضحاً ان الولاية تعمل على بناء مطار دولي لنقل الصادرات ويحتاج لتزويد الطائرات بالوقود ، ونعمل بالتنسيق مع خمسة ولايات مجاورة لإعادة تأهيل الطرق القومية والداخلية لولاياتنا عبر شركة تركية بنظام البوت ومسلخ للصادر بشراكة ذكية مع وزارة المالية.

 وقال  مدير البترول بالولاية أن لديهم مساعي لتوفير غاز الطهي عبر التعبئة بمحطات الخدمة البترولية لشركة بشائر وقادرة يسهم المشروع في سد حاجة البسطاء من المواطنين للغاز ويوفر فرص عمل لبعض الشرائح والعمالة مع العلم ان المحطات تعمل بالطاقة الشمسية.  

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish