ثوار السودان يدينون إعدام الأسرى السودانيين خلال وقعة احتجاجية امام السفارة الاثيوبية

0 71

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

أدان عدد من ثوار السودان الأحرار ، امام السفارة الإثيوبية  إعدام الجيش الأثيوبي لعدد (7) أسري من القوات النظامية و مواطن سوداني، و عرض صورهم على الملأ، ووصفوا ذلك بأنها جريمة حرب وانتهاك صارخ لحقوق الأسري،وتقدموا بأحرّ التعازي للشعب السوداني قاطبة والقوات المسلحة و أسر الشهداء خاصة،معلنين خلال بيان صحفي تمت تلاوته، عقب  الوقفه الاحتجاجية التي نظموها  أمام السفارة الاثيوبية بالخرطوم  تضامنهم الكامل مع قوات الشعب المسلحة السودانية التي تدافع عن سيادة السودان وحماية حدوده واراضيه وصّون ترابه وأمنه وكرامة المواطن السوداني ضد التعدي السافر الذي انتهجه الجيش الأثيوبي ومليشياته على منطقة الفشقة الحدودية ضد جنود الوطن البواسل ومواطنينا الاحرار وتصفية الأسرى.

 وأدانت الأستاذة عوضية عبدالحليم   بأشد العبارات المسلك الغادر الذي يتنافى مع كل العهود والمواثيق والأعراف الدولية والإقليمية، لافته إلى أن هذا السلوك لا يتسم  بروح الجوار والإنسانية.

ودعت عوضية الشعب السوداني الإلتفاف حول القوات المسلحة و دعمها بالنفس و النفيس من أجل حماية الوطن و الحفاظ على كرامته.

وفي السياق اكد الصادق شقة – سودان من أجل الوحدة -، وقوفهم جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة الباسلة، والقدرة على حراسة التراب،مستنكرا الاعتداءات الغاشمة التي قامت بها القوات الإثيوبية على منطقة الفشقة واضاف بذلك نقضت كل المعاهدات والمواثيق الدولية التي تحترم حقوق الإنسان وكل الاعراف والشرائع السماوية،وتابع  اننا سنرد بكل الوسائل والطرق.

 وزاد بالقول  كنا نعتقد ان إثيوبيا سعت في حلحلة مشاكل السودان  لكن بكل أسف نقضت عهدها وهي تعلم تماماً أن الفشقة أرض سودانية 100٪ وليس بها أدنى زرة من ترابها.

ودعا الصادق  كل المؤسسات الإقليمية والدولية  الي  إدانة هذا الاعتداء الغاشم،مشدداً على عدم مرور هذه الجريمة مرور الكرام حتي لا تكون هنالك أوكرانيا وروسيا جديدة،وأضاف لا نقبل اعتزارا ونأمل انسحابا من الأراضي السودانية

 وفي ذات السياق قال الثائر صديق ابو الدهب، ان” الثوار والكنداكات” توافدوا من انحاء ولاية الخرطوم الي السفارة الاثيوبية للإدانة والشجب  من تصرف الجيش الإثيوبي والذي لا يتوافق مع المواثيق الدولية، لافتاً إلى أن السودان يأوي 2 مليون اثيوبي ينعمون خيراته.  واوضح ان هذا التصرف جعلنا اكثر ترابطاَ مع الجيش السوداني ونرفض كل من يحاول التقليل  من هيبة الجيش السوداني الذي يحمي البلاد ويمثل أمنها القومي ودرعها الواقي لكل الشعب السوداني والقوة الضاربة التي تهابها الأعداء، مؤكداً تضامنهم مع القوات المسلحة

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish