الشئون الصحية بكسلا تنفذ حملات نظافة وإصحاح بيئة بسوق المدينة

0 93

كسلا: إدريس طه حامد

- Advertisement -

ظلت تقدم إدارة الشئون الصحية بمحلية كسلا الكثير في إصحاح البيئة ونظافة السوق الرئيسي بمدينة كسلا من خلال حملات النظافة المتواصلة خلال عيد الأضحي المبارك عبر نظافة المخلفات والنفايات المتراكمة ومخلفات الأضاحي من الجلود

 وقدمت الإدارة عمل مقدر وجهد كبير في نظافة وتجميل السوق من أجل ان تعود كسلا لسيرتها الأولي في الروعة والتنظيم وهنا لابد من تفعيل دور المواطن في المساهمة في عملية النظافة وتجميع النفايات في مكان واحد لتسهيل عملية التخلص من الأوساخ وعملية التنظيم وإصحاح البيئة عملية مشتركة بين المواطنين والجهات الحكومية المتمثلة في  إدارة الشئون الصحية بالمحلية.

وعلى ذات الصعيد أكد مدير الشئون الصحية بمحلية كسلا ضابط صحة عوض أدم إبراهيم  اهتمامهم وحرصهم علي نظافة الأسواق بمدينة كسلا من خلال توفير الآليات والعربات ووسائل النظافة بجانب العمالة التي بدأت الحملات في العيد بشكل مختلف وبحماس عالي

 وأبان شملت الحملات السوق والشوارع والممرات التي كانت ممتلئة بالأوساخ والنفايات وفي فترة العيد وايضا التخلص من جلود الاضاحي التي كانت ملقاة في المساجد والشوارع العامة والمصارف في سلوك مشين لا يشبه انسان كسلا ولكن هذا ماحدث نتيجة لعدم تخصيص اي جهة لاستلام مخلفات الأضاحي من الجلود والتي تم التخلص منها في شكل نفايات وهي ثروة كبيرة كان يمكن ان يستفاد منها في البيع للاستفادة منها في خدمات ترجع عائد على الجهات التي جمعت عبرها ولكن تحملت إدارة الشئون الصحية عبر تخصيص لواري وعربات النظافة تسعى جاهدة لجمع والتخلص حتى لا تصبح بؤرة لتوالد الذباب وبالتالي انتشار الأمراض منها الاسهالات وغيرها من أضرار عبر الروائح الكريهة وأشار الي ان عملية إصحاح البيئة عملية تضامنية بين المواطن وإدارة الشئون الصحية بالمحلية وقال لذلك أرسل رسالة لكل المواطنين ان العمل مشترك ولا تكتمل عملية النظافة وإزالة النفايات ومخلفات العيد خاصة الا بمساعدة المواطنين ومساهمتهم الفاعلة في تجميل مدينة كسلا وثمن جهود المدير التنفيذي بمحلية كسلا وجهود كل الزملاء ضباط الصحة وملاحظي الصحة وعمال الصحة جنود الصحة العامة وصحة البيئة  المجهولون  بمحلية كسلا علي العمل العظيم الذين يقدمونه في نظافة وإصحاح البيئة بالمدينة في ظروف العيد من أول ايام العيد عندما بدأ العمل منذ الساعة الحادية عشر صباحا  وفي أوقات حرجة ومختلفة يعملون ليل نهار دون كلل او ملل  لتقديم الواجب للمدينة وأشار ضابط صحة عوض ادم  ان خطة العيد تستهدف السوق الرئيسي في اول وثاني ايام العيد وبقية العطلة بالقطاعات للنظافة وجمع وازالة مخلفات الاضاحي وأوضح أن كسلا تحتاج لتكاتف أبنائها الخلص حتي تعود الوريفة لسيرتها الأولي في الجمال والبهاء والروعة فيما قال المواطن محمد طاهر ان مدينة كسلا مدينة  جميلة وتحتاج الي إهتمام أكبر في جانب النظافة والتجميل وأشاد بجهود إدارة الشئون الصحية بمحلية كسلا في جانب جمع النفايات وتحسين البيئة بالسوق الكبير .وأبان ان عمل الإدارة كان واضحا وملموسا   منذ أول يوم في العيد وحتي قبل العيد كان بصورة متواصلة ومستمرة ودعا المواطنين الي المساهمة في النظافة حتى تكتمل عملية التجميل وازالة كل النفايات ومخلفات العيد وقال كسلا  مختلفة عن سائر المدن فقط تحتاج لأيادي أبنائها عبر المبادرات وحملات النظافة عبر الشباب وعبر النفير المستمر بجانب دور المحلية كل هذه الأشياء تساهم في تجميل وعكس الوجه المشرف لمدينة كسلا التي تميزت به منذ القدم . فيما قال الطالب معتز عمر ان كسلا مدينة المبدعين  والمدينة الجاذبة الزوار والسياح وأشار الي  تكاتف الجهود والسعي لنظافة  وتجميل المدينة بكل ما أتيح  وعبر الجهات الرسمية والشعبية والشباب لتعود كسلا لعهدها الأول وأضاف إدارة الشئون الصحية بمحلية كسلا (مامقصرة في النظافة وإصحاح البيئة لكن نطمح في المزيد) وناشد الشباب والطلاب والمرأة وكل الكيانات للعمل معنا في مسألة النظافة والتنظيم بالمدينة

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish