الهند تخطط لنظام بديل لـ”سويفت” لضمان تدفق (87) مليار دولار من تحويلات المغتربين

0 74

دلهي:المرصد

- Advertisement -

تخطّط شركة المدفوعات الوطنية الهندية التي بَنت أساس المدفوعات الرقمية في الهند، إلى السماح للمغتربين البالغ عددهم 32 مليون مغترب، بتحويل أموالهم إلى البلاد بشكلٍ أسهل وبتكلفة أقلّ.

حوّل المغتربون الهنود 87 مليار دولار إلى بلدهم خلال العام الماضي، وهو أكبر تدفّق يسجّله أي بلد يتعقّبه البنك الدولي. من جهته، أشار ريتيش شوكلا، الرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات الوطنية الهندية (NPCI) إلى أنّ سوق التحويلات المالية، حيث يتمّ تحويل 200 دولار من الخارج مقابل رسوم بقيمة 13 دولاراً ، على وشك التغير.

ذَكر شوكلا في مقابلة أجريت معه مؤخّراً أن شركته نجحت بتدفّق الأموال داخل الهند إلى حدٍّ كبير وتتطلّع الآن إلى تكرار هذا النجاح عبر الحدود. مُشيراً إلى أنّ باستطاعة المغتربين في الخارج استخدام خدمات الشركة لتحويل أموالهم إلى البلاد ومباشرةً إلى حساباتهم المصرفية، أمّا بالنسبة إلى أسواق الدول التي يهاجر إليها الهنود بشكلٍ متكررٍ، ستعمل الشركة على ضمان وتوفير موافقة لخدماتها فيها.

يمنح نجاح عمليات تحويل الأموال من الخارج التي تتولّاها بها شركة المدفوعات الوطنية الهندية، بديلاً محلياً لـنظام التحويلات المالية العالمي “سويفت”، الذي يتّخذ من بلجيكا مقرّاً له، على الرغم من تأكيد شوكلا أن الهدف ليس استبدال المنصات الحالية. يشارك حوالي 330 بنكاً و 25 تطبيقاً- بما في ذلك “غوغل باي” التابعة لشركة “ألفابيت”. وتطبيق “واتسآب” التابع لشركة “ميتا”. واجهت المدفوعات الموحدة لشركة المدفوعات الوطنية الهندية ، التي ساعدت في جعل المعاملات الرقمية الفورية سوقاً بقيمة 3 تريليونات دولار في الهند.

واجهة موحدة

تعمل شركة المدفوعات الوطنية الهندية على ربط نظام واجهة المدفوعات الموحدة بأنظمة الدول الأخرى لضمان تكرار نجاحها المحلي. حيث قال شوكلا إنها تتفاوض على التعاون مع الحكومات وشركات التكنولوجيا المالية ومقدمي الخدمات في جميع أنحاء العالم، بهدف تقليل تكاليف المعاملات وتوفير المزيد من المعاملات التي تتطلّب تذاكر الصغيرة.

من جهته أشار مايانك غويال، الرئيس التنفيذي لشركة “موني هوب” (moneyHop)، هو تطبيق يسمح بالقيام بأعمال مصرفية عبر الحدود ويتيح للمستخدمين إجراء تحويلات دولية من خلال نظام “سويفت”، أنّ هذه الخطوة ستأخذ بعالم المدفوعات إلى مستوى آخر. مُشيراً إلى أنّ الشركة ستسعى إلى دمج نظام واجهة المدفوعات الموحدة في التطبيق لأنّها تُسهِّل المدفوعات عبر الحدود.

من جانبه، ذكر بنك الاحتياطي الهندي في تقرير أن ربط نظام واجهة المدفوعات الموحدة مع الدول الخارجية سيزيد من ترسيخ التجارة والسفر وتدفقات التحويلات بين الدول ويخفّض تكلفة التحويلات عبر الحدود.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish