“اعتصام العبيدية ” يضغط على “الموارد المعدنية” ونهر النيل  ويحقق مكاسب في اسبوعه الاول

0 184

الدامر :المرصد

- Advertisement -

 بدأ اعتصام العبيدية يحقق مكاسب في اول اسبوع له، بدأ الاعتصام في منطقة العبيدية الواعدة بالذهب بولاية نهر النيل  احتجاجا على تردى الاوضاع الامنية والبيئية باسواق الذهب بالمحلية.

ناقش المجلس التنسيقي للتعدين بولاية نهر النيل خلال إنعقاده برئاسة والي الولاية المكلف محمد البدوي عبد الماجد أبوقرون رئيس المجلس بقاعة الامانة العامة للحكومة بالدامر اليوم،  قضايا أسواق التعدين بمحليتي بربر وأبوحمد وأصدر عدد امن الموجهات قضت بتوجيه جهات الاختصاص الى  ضرورة التسريع في إنشاء قسم شرطة سوق العبيدية بمحلية بربر بالتعاون والتنسيق بين حكومة الولاية وشركة التعدين لاستتباب الامن وحفظ الممتلكات والارواح وضبط ومحاربة الممارسات السالبة للتعدين بالمنطقة.

كما وجه المجلس بترحيل سوق منطقة أم سرح إلى مكان مناسب وفق الضوابط والقوانين المتبعة في إقامة الأسواق وانشاء قسم للشرطة لضبط الجانب الأمني وحمايته وتأمينه.

وأشار رئيس مجلس التعدين بالولاية الى حجم الانجازات التي تمت في جانب المسئولية المجتمعية بمناطق التعدين التي لم يلقى عليها الضوء بالوجه الكافي لعكسها والتوثيق لها وابرازها اعلاميا لمجتمعاتها المحلية.

من جانبه أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية نهر النيل اسامة عبد الله الماحي مقرر المجلس اتجاههم لإنزال مطالب المعتصمين بالوحدة الادارية العبيدية حسب موجهات رئيس المجلس بالمساهمة والتعاون بين الشركة السودانية والحكومة المحلية بانشاء قسم للشرطة بمواصفات أمان عالية بسوق العبيدية وتحقيقا لمطالب الأهالي المعتصمين بالولاية لتوفير نعمة الأمن التي ظلت تتميز بها وذلك بالتعاون بين شركاء التعدين، مشيرا الى تمليكهم المجلس تقارير مفصلة عن الايرادات والقوانين واللوائح المنظمة لذلك  .

وكشف عن إجمالي المتحصل من التعدين التقليدي بالولاية والذي وصل الى (2,898,061,606) مليار جنيه خلال النصف الأول من العام الحالي 2022 مؤكدا التزامهم بالايفاء بكل ما جاء في النصوص والقوانين المنظمة للأنصبة والحقوق بين المحليات والمجتمعات المحلية والمركز.

 وأوضح الماحي فيما يتعلق بالمسئولية المجتمعية أن القرار رقم 90 الصادر في نوفمبر 2021 نص على إن تودع أموال المسئولية المجتمعية بمحليات الإنتاج عبر آلية معينة للجان المسئولية المجتمعية بالمجتمعات المحلية التي تم تكوينها من خلال حكومات المحليات مؤكداً بأن الشركة السودانية لا تتدخل في إنتخاب و تحديد أولويات المشاريع بل ينحصر دورها فقط في الالتزام بإيداع المبالغ المستقطعة من المسئولية المجتمعية البالغة ٤% من صافي الإنتاج لمحلية الإنتاج.   

 وأكد المجلس مساندتهم وتعضيدهم لجهود  معالجة السلبيات الموجودة في التعدين بالولاية داعيا الى ضرورة تضافر الجهود لتذليل كافة التحديات لتستفيد الولاية من فوائد التعدين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish