ورشة تدريبية للعاملين في صحة البيئة برعاية منظمة الصحة العالمية بكسلا

0 116

كسلا :إدريس طه حامد

أشار مدير عام وزارة الصحة والتنمية الأجتماعية المكلف بولاية كسلا د علي أدم محمد احمد الي أهمية بذل جهود كبيرة في جانب إصحاح البيئة ومحاربة نواقل الأمراض وقال خلال مخاطبته الورشة التي نظمتها إلإدارة المتكاملة لمكافحة نواقل الأمراض بوزارة الصحة بالولاية بقاعة أكاديمية العلوم الصحية بكسلا وبرعاية منظمة الصحة العالمية بحضور عبد الباسط عمر مصطفي والقيادات الرسمية بوزاة الصحة ومحلية كسلا ودعا المدير العام الي مواصلة تاهيل وتدريب العاملين في الحقل الصحي وإصحاج البيئة بأعتبارهم تقع عليكم المسئولية الكبري في تقليل نواقل الامراض ومحاربة الأوبئة وشكر منظمة الصحة العالمية علي الأستجابة السريعة لرعاية وتدريب هؤلاء العاملين وقال العمل رسالة وأمانة يجب ان يقدم علي أكمل وجه. ووعدد بتحسين البيئة الصحية ودعا الي بداية العمل فورا لمحاصرة ومكافحة الناقل منذ فترة مبكرة فيما أكد المدير التنفيذي لمحلية كسلا. مأمون علي محمد الي أهمية الجانب الصحي من خلال توظيف الإمكانيات وأرسل رسالة لكل العمال أن يقدموا خدمة جيدة لمجتمع كسلا وقال الفترة الماضية كسلا كانت تعاني من حميات والأن بجهد وزارة الصحةوالعاملين في الحقل الصحي هناك إستقرار في الأوضاع الصحية وشكر منظمة الصحة العالمية علي رعاية الورشة وطالب بالمزيد من الوقوف والرعاية لعملية أصحاح البيئة ومكافحة نواقل الامراض وأثني المدير التنفيذي علي جهود مدير عام الصحة بالولاية وكل التيم العامل بالوزارة فيما أوضح مدير الشئون الصحية بمحلية كسلا عوض أدم ابراهيم أهمية التدريب للعمال في مجال الصحة مشيرا ان الورشة ستحقق أهدافها والغرض الذي قامت من أجله وهو تدريب وتعريف العمال مهارات جديدة لتطوير القدرات وإلإمكانيات في محاربة أشكال الطور الناقل بكسلا .فيما أشار. مدير مكافحة الناقل بوزارة الصحة بالولاية سيف النصر التاج أبراهيم الي ان الورشة تستمر لمدة يومين وتستهدف عدد 120 متدرب من العاملين بصحة البيئة بمحلية كسلا بأعتبارها من أكبر المحليات بالولاية وقال يشمل التدريب كيفية حماية أنفسهم واتباع أجراءات السلامة أثناء أداء عملهم الميداني وتقدم بالشكر لمنظمة الصحة العالمية مشيرا الي ان خريف هذا العام عزيز بجانب كسورات المياه المتكررة التي تساعد في زيادة الناقل مما يتطلب في الأستعداد المبكر ومكافحة الناقل منذ البداية .فيما أشار ممثل منظمة الصحة العالمية خالد بابكر ان ولاية كسلا لها خصوصية وأهمية قصوي لدي المنظمة مبينا مكتب الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية يهتم بقضية الصحة وتدريب العاملين في حماية أنفسهم أثناء القيام بأعمالهم من خلال الجرعات التدريبية التي تقي أو تقلل من المخاطر التي لها علاقة بالناقل وأشار ان هذه الورشة تعتبر الأولي من نوعها موضحا ان عملية إصحاح البيئة عملية مشتركة بين الجهات الرسمية والمواطنين فلابد من تكاتف الجهود لمكافحة الأمراض وتحسين البيئة وأضاف ان برنامج التدريب سيستمر في الفترة المقبلة بالولاية

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish