التنمية الاجتماعية ” تسعى لـ”تمكين “المرأة النازحة للصمود في وجه الكوارث والتغير المناخي

0 34

الخرطوم:عبدالوهاب جمعة

- Advertisement -

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الأعلى للبيئة للموارد الطبيعية ورشة عمل مختصة عن “المرأة النازحة في ظل الكوارث”

وتأتي الورشة ضمن عدة ورش عمل وسمنارات نظمتها الادارة العامة للمرأة بوزارة التنمية الاجتماعية حول تمكين المرأة في مواجهة التغيرات المناخية ودرء الكوارث”

وزارة التنمية الاجتماعية ورشة المرأة النازحة والكوراث .. تصوير حمزة السر ابراهيم

وتأتي ورش العمل والسمنارات في اطار ترأس السودان للدورة الـ(41) للجنة المرأة العربية وفي ظل الخرطوم عاصمة المرأة العربية 2022-2023.

*”النازحة ضحية “

سعاد ديشولمحمود مدير الادارة العامة للمرأة بوزارة التنمية الاجتماعية : تصوير حمزة السر ابراهيم

قالت سعاد ديشول محمود مدير الادارة العامة للمرأة بوزارة التنمية الاجتماعية أن الإدارة سعيدة بعقد هذه الورش الخاصة بالمرأة والتغير المناخي مشيرة إلى ورشة المرأة في اللجوء والنزوح لافتة إلى أن المحاضرة ستناول المرأة النازحة وأضافت:” المرأة في الصراع والنزوح هي الضحية”.

قدمت د. راوية سيف اليزل جامعة الرباط محاضرة قيمة عن “وضع المرأة في مناطق النزوح واللجوء في ظل الكوارث”

د. راوية سيف اليزل جامعة الرباط ..تصوير حمزة السر ابراهيم

وقالت أن النساء هن الأكثر عرضة للكوارث واللجوء والنزوح وعرفت النزوح بانه “تحرك داخل البلد ودون ترتيبات بسبب الحرب او الظروف الطبيعية” بينما عرفت اللاجئ بانه :” من لاذ إلى غير وطنه فارا من الاضطهاد أو خوفا على حياته ” مشيرة إلى انه يمكن للنازح ان يتحول إلى لاجئ.

 *”عواقب وخيمة”

وأشارت د. راوية وهي مختصة بمسائل اللجوء والنزوح إلى التأثيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والنفسية للجوء والنزوح.وأوضحت ان المرأة هي اكبر ضحية للنزوح واللجوء.

وقالت ان النازحة هي مواطنة تركت مكان إقامتها  تحت ظروف قاهرة من كارثة طبيعية او بفعل فاعل إلى منطقة أخرى داخل إقليمها أو إقليم آخر.

جانب من الحضور : تصوير حمزة السر ابراهيم

وتحدثت د. راوية وهي شابة تخصصت في درء الكوارث والنزوح والهجرة واللجوء عن حقوق المرأة النازحة  من بينها الحقوق المتساوية والالتزامات المتساوية مشيرة إلى ان ذلك يعني عدم اختلاف حقوق النازح عن المواطن ولا يحق للحكومة التمييز بين النازح والمواطن.

وقالت إن من الحقوق الواجبة نحو النازح هو حق التماس الملاذ الآمن وتحريم اللجوء القسري حيث لكل نازح الحق في اختيار المكان الذي يرغب في الإقامة فيه.

بجانب اختيار مواقع اعادة التوطين والتي يجب اختيارها قريبة بقدر الإمكان من الديار الأصلية للنازح

وقالت ان من حقوق النازحة والنازحة :” الحق في الحياة والأمن الشخصي ” بجانب الحق في الرحية والكرامة والحماية من التجنيد الإجباري

*”لم شمل”

وأكدت على حق الحفاظ على “وحدة الأسرة وإعادة لم الشمل” مشيرة إلى أن التشتت يعني التهديد بانتهاك حقوق المرأة والطفل.

وقالت إن من الحقوق المهمة للمرأة النازحة أن يكون هناك مستوى ملائم للمعيشة في الماء والغذاء والملبس والملجأ  بجانب الحق في الرعاية الصحية.

جانب من الحضور : تصوير حمزة السر ابراهيم

ودعت لحق المرأة النازحة للمشاركة في التخطيط وتوزيع المؤن مشيرة إلى أن النساء والأطفال يشكلون 80% من إجمالي  عدد النازحين

واوضحت حق المرأة النازحة في التعلم والعمل والحق في التعويض واسترداد الممتلكات.

*”الأكثر تواترا وتطرفا”

وتطرقت د. راوية للنزوح والتغير المناخي وأوضحت انه من المتوقع أن يؤدي  تغير المناخ إلى زيادة الكوارث مشيرة إلى الأحداث ذات العلاقة بتغير المناخ ستصبح أكثر تواترا وشدة في الدول النامية

وأشارت إلى النمو الحضري السريع غير المخطط له و النمو السكاني والفقر والصراع والتدهور البيئي سيؤدي إلى تغذية تلك الظاهرة

وكشفت ان التقارير الدولية تشير إلى نزوح 25 مليون نازح كل عام مشيرة إلى ان ذلك يعيني فرار شخص كل ثانية حول العالم.

حضور مميز رحاب عبدالمجيد الامين العام بالانابة للمجلس الاعلى للبيئة .. تصوير حمزة السر ابراهيم

وابانت د.راوية ان الاطفال والنازحات يواجهون اكبر خطر بالعنف إثناء الإجلاء وفي المجتمعات المستضيفة.

واكدت د. رواية على التدابير المهمة التي تتخذ بعد الكارثة وقالت:” يجب تلبية الحاجات الإنسانية العاجلة للنازحين والمجتمعات المستضيفة ودعم النازحين والمجتمعات المستضيفة على تحقيق حلول دائمة.

واشارت إلى دور النساء في الحد من مخاطر الكوارث او التكيف مع التغيرات المناخية وقالت :” النساء قوة لاتقدر بثمن في الحد من الكوارث والتكيف مع التغير المناخي”

*”تمكين المرأة في اتخاذ القرار”

ودعت د. رواية إلى تمكين النساء في التنمية المستدامة بجانب التدريب والتأهيل وزيادة الوعي مشيرة إلى ضرورة مشاركة المرأة في عمليات اتخاذ القرار في برامج الحد من مخاطر الكوارث

مها محمد الحسين : حضور مميز : تصوير حمزة السر ابراهيم

وأوصت د. راوية المختصة في النساء النازحات واللاجئات بعد توصيات من بينها أن برامج الحكومة في الإنعاش الاقتصادي مستهدفة للنساء على نحو ملموس

وأوصت بتشجيع النساء على تولي المواقع القيادية وتدريب النازحات على المهارات التي يتطلبها السوق بجانب خلق برامج تنموية

بيد أن مختصة اللجوء والنزوح والهجرة توصي بالحد من أسباب  النزوح  بالسعي الفعلي بإيقاف الحروب وإعادة تأهيل المناطق المتأثرة

يمكن الاطلاع على الورشة السابقة :

https://mirsadenergy.com/ar/archives/2823“التنمية الاجتماعية” تطلق اكبر مبادرة لتمكين المرأة في مواجهة التغير المناخي والصمود تجاه الكوارث

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish