شراكة بين “ماكس نت ” والبنك الفرنسي لانهاء “الكاش” وقيادة التحول للرقمي بدلا عن المصرف التقليدي

0 216

الخرطوم :المرصد

- Advertisement -

أبرمت شراكة اقتصادية بين البنك السوداني الفرنسي، وشركة “ماكس نت”، لإدخال ثلاثة خدمات تقنية في العمل المصرفي ، تستهدف تسهيل حياة المواطنين، ومن المقرر توزيع نحو 10 الآف نقطة، وفق جدول زمني يمضي تصاعديا.

والتحول الذي ستقوده شركة “ماكس نت ” والبنك الفرنسي ستقود لاكبر تحول رقمي وربما يصل بعملاء المصرف إلى (5) ملايين بتوزيع (10) آلاف نقطة بيع.

يحتاج السودان إلى اكثر من 300 الف نقطة بيع لتحقيق ذلك التحول.

وقال مدير عام البنك السوداني الفرنسي عثمان التوم، إن الخطوة تسعى للتحول من العمل التقليدي، للحديث والرقمي وتطوير الأداء في القطاع المصرفي، والوصول للمناطق البعيدة وتحقيق الشمول المالي

الخطوة تسعى للتحول من العمل التقليدي للحديث والرقمي والبنك يمضي في طريق التحول الرقمي حتى يكون الأول في السودان.

مدير عام البنك السوداني الفرنسي عثمان التوم

 وبين أن عدد المتعاملين مع الجهاز المصرفي ضئيل وأن المعاملات الإلكترونية تقتصر الوقت والجهد والزمن، مضيفاً ان الخدمات الجديدة وفرت لها كل إجراءات الضمان والتأمين، لافتاً إلى أن التحول الرقمي سيتم على عدة مراحل، تنطلق بتوزيع نقاط البيع، تشمل كل ولايات البلاد والسودانيين بالداخل والخارج.

وأشار التوم إلى ان مسألة طباعة العملة امر مكلف، ويجب طرح بدائل ومنح الحوافز، لاستخدام الوسائل الأخرى نسبة لتميزها بالسرعة والأمان والسهولة، مشيرا إلى أن البنك يمضي في طريق التحول الرقمي حتى يكون الأول في السودان.

وأوضح مدير عام شركة ماكس نت عمر عمرابي، أن تطبيق “ماكس نت” يحتوي على ٢٨ خدمة تقنية، والخدمات تسعى لتوصيل الخدمات المالية والمصرفية لكل أنحاء البلاد، خاصة أن نسبة 12% فقط من المواطنين، ينعمون بالخدمة المصرفية، ونسبة 99% من المعاملات المالية تتم عبر “الكاش” .

حال تنفيذ الخطة سيقفز عدد العملاء لنحو 5 ملايين عميل، وتحقيق سيولة 12 مليار دولار سنويا و سوق العمل بالبلاد يحتاج لأكثر من 300 ألف نقطة بيع

مدير عام شركة ماكس نت عمر عمرابي

و أضاف عمرابي أن نجاح الدولة إقتصاديا، يكون بالشمول المالي، وقال إن فكرة الخدمات قائمة على عنصرين بديل فرع البنك هو الوكيل وحساب مصرفي والبطاقة منوها الى أن فكرة النظام التقليدي لفتح الحساب والذهاب للبنك ، لا تتناسب مع طبيعة البلاد، وزاد “كما أن حوسبة الخدمات تمكن من التعرف على تحديد سيولة و تدفق الأموال”.

وتوقع عمرابي، حدوث تحول كبير في العمل المصرفي للبنك الفرنسي، يستغل في الإستثمار والتمويل، وحال تنفيذ الخطة سيقفز عدد العملاء لنحو 5 ملايين عميل، وتحقيق سيولة 12 مليار دولار سنويا، مشيراً أن سوق العمل بالبلاد يحتاج لأكثر من 300 ألف نقطة بيع

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish