تجار “النيل الأبيض” يضيقون الخناق على وزارة المالية بإضراب يشل أسواق الولاية ويقطع “شرايين “إيرادات الحكومة

0 346

كوستي:خاص المرصد

- Advertisement -

انخرط عشرات الآلاف من تجار ولاية النيل الأبيض،المتاخمة للخرطوم في إضراب عن العمل لمدة يومين احتجاجا على رفع الحكومة الضرائب.

وإضراب تجار ولاية النيل الأبيض هو الأكبر لجهة انه يشمل جميع مدن ولاية النيل الأبيض.وهو يشكل خطوة تصعيدية تجاه حزمة الضرائب التي فرضت أخيرا.

صور التقطها تجار بالنيل الابيض للاسواق

وارتفعت وتيرة إضرابات التجار عن العمل في السودان بعد إقرار وزارة المالية ضرائب وصفها التجار بأنها “باهظة جدا”.

 أعلنت اللجنة التسيرية لتجار النيل الابيض عن الإضراب والذي سيتمر لمدة يومين.

وسيكون تاثير الإضراب كبيرا على ايرادات الولاية حيث أن  الاضراب سيشمل كوستي، مدينة المال والأعمال ، وربك حاضرة الولاية وتندلتي التي تعرف بمدينة “الحبوب الزيتية للولاية” بينما تعد مدن الدويم والقطينة والجبلين والمقينص والنعيم بمثابة مدن ربط تجارية مهمة بولاية النيل الأبيض.

ومنذ الصباح نشر التجار صورا لمواقع متاجرهم المقفلة بينما بدأت الشوارع المحيطة بالاسواق خالية.

واطلع “المرصد ” على مئات الصور وعشرات الفيديوهات التي تظهر احكام  الاضراب قبضته على اسواق الولاية.

اسواق مهجورة

واظهرت الصور التي اطلع عليها “المرصد ” أسواق مدن النيل الابيض كانها “مدن اشباح” خالية من الحركة بينما أزقة الأسواق المتداخلة والتي  تظللها هناكر الزنك العالية والتي كانت تعج بحركة المتسوقين احتواها السكون الا من الضوء الواصل من المداخل وحولها إلى “لوحة سريالية” تحكي عن الم توقف حركة التجارة بتلك الاسواق.

اضراب يشل الاسواق بالنيل الابيض

وأعلن تجار النيل الأبيض ان أنشطة الصيدليات والافران ستظل عاملة تخفيفا على معيشة سكان الولاية.

وتعد ولاية النيل الأبيض بمثابة جسر عبور للبضائع بين شرق ووسط وغرب وجنوب البلاد.

وأرسلت اللجنة التسييرية لتجار النيل الأبيض رسالة إلى والي ولاية النيل الأبيض اطلع عليها “المرصد “على نسخة نصية منها حوت مطالب من بينها تأجيل القرارات المتعلقة بالضرائب الي حين البت فيها من قبل الحكومة الاتحادية ووزارة المالية الاتحادية وإيقاف الأوامر المحلية المتعلقة بالإيرادات الي حين التوافق عليها بين اللجنة التسييرية والجهات المختصة بالايرادات وناشدت اللجنة تجنب الاحتكاك في هذه الايام بين موظفي التحصيل والتجار منعا للصدام والشجار المفضي الي العنف بسبب الغضب والاحتقان النفسي لدي التجار  وتامين الأسواق والتجار بواسطة الأجهزة الأمنية منعا للسرقة والنهب والتخريب والتفلتات التي قد تحدث أثناء أيام الإغلاق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish