مصنع “الشهاب” السوداني يرسخ مكانته في إفريقيا بتصدير اول شحنة مركبات كهربائية لـ”كينيا” رائدة الاقتصاد الأخضر بالقارة السمراء

0 595

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

صدرت شركة “الشهاب”أول شركة سودانية لتصنيع وتجميع الدراجات ثلاثية الإطارات أول صادر من المركبات الثلاثية التي تعمل بالكهرباء.

وشحنت الشهاب حاويات تحوي مركبات عاملة بالكهرباء إلى دولة كينيا المجاورة.

كينيا من الدول التي تهتم بمسائل البيئة وتعمل على تعزيز مكانتها في الاقتصاد الاخضر، تعد نيروبي عاصمة كينيا “مركزا عالميا للبيئة” ويقع بالمدينة المقر الرئيسي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة “يونيب”.

وحسب احصاءات دولية فان توجه كينيا  للاقتصاد الأخضر أدى الى زيادة الناتج المحلي الإجمالي في كينيا بنسبة 12%

تعد كينيا رائدة في قطاع الطاقة المتجددة، حيث تستمد 75٪ من حاجياتها من الكهرباء من الطاقة الشمسية، والطاقة الحرارية الأرضية، وطاقة الرياح، والطاقة المائية.

وتستخدم الشبكات الذكية اللامركزية والشبكات الخضراء الصغيرة لتوسيع نطاق كهربة الريف بوتيرة سريعة لتعزيز الشمول الرقمي والمالي

وتصدير السودان لمركبات تعمل بالكهرباء وصديقة للبيئة لكينيا يعني متانة وقدرة السودان في امكانية تحوله إلى مركز اقليمي لصادرات الاقتصاد الاخضر.

وعزز السودان مكانته هذا الشهر بتصدير شركة جياد السويدي لكابلات كهرباء إلى مصر ،رائدة صناعة كوابل الكهرباء بالقارة السمراء

يمكن الاطلاع على : شركة جياد السودانية تصدر (75) الف متر من كوابل الكهرباء لمصر في الرابط : https://mirsadenergy.com/ar/archives/3118

وقدم  إتحاد الغرف الصناعية التهنئة لمصنع الشهاب لإجرائه  أول عملية صادر لـ”التاكتك والركشات” من مصنع الشهاب لدولة كينيا

واعتبر إتحاد الغرف الصناعية السوداني صادر الشهاب :” نقل التجربة بعد نجاحها في السودان بايادي وخبرات سودانية”

وحسب اطلاع “المرصد “فان  المصنع ينتج اكثر من (1200) مركبة تعمل بالكهرباء في العام

تأسس المصنع في العام 2018 و بدأ العمل في تصنيع و تجميع الدرجات ثلاثية الاطارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية بدلا عن الوقود في العام 2020

وحسب متابعة ” المرصد” لانشطة المصنع فان مصنع الشهاب أجرت دراسة جدواه الاقتصادية والبيئة والاجتماعية دراسة الجدوى الجامعة الايطالية “كاتوليكا دل كاترو ” بميلانو، بينما شيدت عملاقة صناعة الدراجات الكهربائية الصينية “جينغ بينغ”  خط انتاج  المصنع في عام 2019.

وتمنى الإتحاد لمصنع الشهاب مزيد من التوفيق والتقدم خاصة في المجالات التي تخدم السودان وتروج للمنتج السوداني.

  مصنع الشهاب من أوائل المصنعين للسيارات التي تعمل بالكهرباء خاصة الوسائل المستخدمة في المشاوير اليومية ونقل البضائع البسيطة كالركشات والتكاتك بمواصفات سودانية في سبيل تقليل وتمزيق فاتورة الوقود فضلا عن أعباء الصيانة وتشجيع الاستثمارات الصغيرة وزيادة الدخل من خلال المشاريع الصغيرة.

وحسب تقييم “المرصد ” فان مصنع الشهاب يعد من علامة فارقة بالسودان في صناعة منتجات صناعية صديقة للبيئة تساهم في تحسين صحة الناس وتساهم في رفع الفقر.

يؤكد مصنع الشهاب مساهم في أهداف التنمية المستدامة بـ” محاربة الفقر” بتصنيع منتجات صديقة للبيئة تساهم في تحسين صحة الناس وتخفيف وطأة الفقر، كما يعمل على المحافظة على الصحة من “خلال خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون و الحرارة الناجمة عن الماكينة” يؤكد المصنع ان ذلك يسهم في حماية الكوكب من تبعات التغير المناخي

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish