“سولار فودز” تغير حياة النساء بالريف بـ”موقد ومجفف شمسي” وتوقف هدر فاكهة المانجو

0 562

ابوجبيهة:عبدالوهاب جمعة

- Advertisement -

منحت “آلاء حمدتو “،رائدة الإعمال مئات النساء من “ابوجبيهة “جنوب كردفان الأمل في تغيير حياتهن بـ”موقد” و”مجفف” يعمل بأشعة الشمس.

“أمل ينبعث من موقد شمسي”

والأمل المنبعث من المواقد والمجففات الشمسية ليس فقط بمثابة تغيير في حياة اولئك النسوة وانما يشكل حبل نجاة للصناعات الغذائية بالسودان التي اهملت الانتاج الزراعي بالريف.

وبدلا من ألاف الاطنان من ثمار المانجو الصفراء التي كانت تلقى في العراء في موسم الحصاد أصبح الآن من الممكن تجفيف وتحويل تلك  الفاكهة إلى مركزات غذائية.

وتحت أشعة الشمس نصبت مواقد ومجففات تحول عصير المانجو الشهي إلى ” مانجودين” وهو لفائف مركزة من المانجو يطهى عصيرها ثم تجفف

“ايقاف هدر الحصاد والغذاء”

تقول د. “آلاء حمدتو ” لـ”المرصد ” أن المشروع يستهدف ايقاف هدر الانتاج الزراعي والذي يصل إلى 40% من المنتج الزراعي.

وقالت ان المشروع يوقف هدر الغذاء وهو الفكرة الاساسية التي تقوم عليها شركة “سولار فود”.

يعد “سولار فودز” أول مصنع تجفيف غذائي يعمل بالطاقة الشمسية في السودان بالمنطقة الصناعية بحري. المصنع مملوك لشركة سولار الغذائية ( Solar foods ) والتي تعد أول شركة تدخل التعبئة بمواد صديقة للبيئة في السودان.

اطلع على قصة د.آلاء حمدتو في : ” إمراة في الأخبار ” : د.آلاء حمدتو … رائدة أعمال الاقتصاد الأخضر بالسودان https://mirsadenergy.com/ar/archives/3193

يستخدم مصنع “سولار فودز” مـجففات طـاقة شـمسية آلية عالية الكفاءة لتجفيف الخضار والفواكه واللحوم،ويستهدف المصنع تقليل الهدر الـزراعـي فـي السـودان

“صنع بفخر بالسودان”

ينتج المصنع منتجات صديقة للبيئة كتب عليها ” صنع وأُنتج بفخر في السودان” وهي عبارة صاغتها د.آلاء وأصبحت الجملة بمثابة سفـيرة للـمنتجات الـسـودانية.

يساهم المصنع في تحقيق الأمن الغذائي عن طريق استخدام مجففات حائزة علي براءة اختراع لـ”أبو الطاقة الشمسية بالسودان ”  الراحل البروفسير صالح حمدتو.

اطلع على سيرة ومسيرة بروفسور صالح حمدتو في : بروفسور صالح حمدتو … “أبو الطاقة الشمسية بالسودان ” و “شعاع التنوير العلمي” الذي لم ينطفئ أبدا https://mirsadenergy.com/ar/archives/3201

وتشير طبيبة الاسنان التي تركت مهنتها لتحافظ على أرث والدها العلمي والعملي في الطاقة الشمسية إلى أن المشروع استهدف تسعة قرى بمنطقة ابوجبيهة بجنوب كردفان

“مشروع ذو رؤية… مستبصرة”

وتقول أن النسوة اللائي استفدن من المشروع بلغ  ( 225 ) امرأة وتشير إلى ان  المشروع نفذ بالتعاون  منظمة “كير –سودان “العالمية.

وترى الشابة الطموحة في مجال الغذاء والطاقة الشمسية ان المشروع يحقق رؤية “سولار فودز ” وتشير إلى مدينة أبو جبيهة الواقعة في ولاية جنوب كردفان والتي تشتهر بانتاجها الغزيز للمانجو.

 تعد منطقة ابوجبيهة بمثابة “مدائن مانجو السودان” وتكثر في المنطقة حدائق المانجو التي تعرف محليا بـ”الجنائن”.

وتغذي منطقة ابو جبيهة مدن ولايات النيل الابيض والجزيرة والخرطوم بثمار المانجو الشهية.

لكن معظم انتاج ابوجبيهة يتعرض للهدر نتيجة بعد المنطقة وضعف البنية التحتية من طرق وطاقة بجانب ارتفاع تكلفة النقل.

“تغيير نظرة الناس إلى الطاقة الشمسية”

تقول د. آلاء  انها استخدمت تقنيات التجفيف بالطاقة الشمسية المصممة والمطورة بواسطة والدها البروفسير الراحل صالح حمدتو والذي يعرف بـ ” أبو الطاقة الشمسية في السودان”.

وتقول انه تركيب المجففات والطباخات الشمسية في 9 قُرى” وتشير إلى (سمبو، طيبة، كريمة، دبيكر، تجملا، قردود، قريود، تاندك وتروبا)

 وتضيف المرأة التي وهبت حياتها للحفاظ على ارث والدها وتغيير نظرة الناس إلى “الطاقة الشمسية والغذاء” :” انه بواسطة المجففات تم إنتاج المانجودين”

وتقول أن ” المانجودين” هو الواح مجففة مصنوعة من لب المانجو يمكن الاحتفاظ بها  لمدة سنة بدون تلف وتضيف:”  هكذا سوف نقلل الهدر الزراعي  وفي نفس الوقت نستخدم طاقة نظيفة”.

“خلق فرص عمل.. وحفظ ميراث”

لكن الهدف الكبير من وراء ذلك هو توفير فرص عمل وزيادة دخل للنساء في الولايات البعيدة عن الخدمات والبنية التحتية

وتقول د.آلاء وزعنا  (9)  مجففات و(9) مواقد شمسية حيث ان الفكرة الاساسية من ذلك هي “طهي المانجو ثم تجفيفها وتحويلها إلى لفائف مانجو دين”

ومع لفائف ” مانجو دين” فان حياة مئات النسوة حاليا وآلاف النسوة في المدى القريب سيكون بإمكانهن تغيير حياتهن والمساهمة في وضع “بصمة بيئية” بايقاف هدر الغذاء وتوفير منتج غذائي صالح لاكثر من عام وذلك بفضل د.الاء حمدتو التي آلت على نفسها حفظ ارث والدها العلمي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish