مصر تفتتح  أولى مشروعات مبادرة تطوير الصناعة المصرية تعزيزا لصادراتها

0 67

القاهرة:المرصد

- Advertisement -

تطلق مصر اليوم السبت بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى  افتتاح أولى مشروعات المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ”، وتدشين عدد كبير من مشروعات المبادرة، وذلك خلال الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة الذى تنطلق فعالياته بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية.

يشارك فى الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة عدد كبير من المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، وممثلو المؤسسات الإقليمية والدولية ذات الشأن، وأعضـاء الغرف العربية الصناعية والتجارية المشتركة، وممثلو البعثات الدبلوماسية لدى جمهورية مصر العربية، ورجال الأعمال، ومجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، ورؤسـاء وأعضـاء الغرف الصناعية، والمجالس الاستثمارية، وممثلو قطاع البنوك والكيانات الاقتصادية، وأعضـاء الحكومات لعدد من الدول الشقيقة والصديقة، ولفيف من المشاركين.

وتبدأ عمليات الملتقى بالإطلاق الرسمى للمبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” من خلال الإعلان الرسمى عن انطلاق شركة “ابدأ” لتنمية المشروعات ش.م.م. والتى تعد الذراع التنفيذى للمبادرة الوطنية، وتساهم فيها مؤسسة حياة كريمة بحصة حاكمة بما يضمن مصدر مستدام لتمويل حياة كريمة ومشروعاتها المستقبلية وتحقيق التمكين الاقتصادي للمواطنين في قرى حياة كريمة.

تهدف المبادرة الوطنية لتوطين الصناعة “ابدأ” إلى تحقيق رؤية مصر المستقبلية فى قطاع الصناعة وتوطين الصناعات الحديثة ورفع نسبة مساهمة المكون الصناعى فى الناتج المحلى وتقليل الفجوة الاستيرادية وتهيئة العمالة لاحتياجات سوق العمل.

وتنقسم محاور عمل المبادرة الوطنية التطوير الصناعة المصرية “ابدأ” إلى ثلاثة محاور، وهم محور المشروعات الكبرى، ومحور دعم الصناعات، ومحور البحث والتطوير والتدريب.

ويضطلع بالعمل على أهداف المبادرة ومحاورها شركة “ابدأ” لتنمية المشروعات ش.م.م والتى تعد الذراع التنفيذى للمبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية، وتساهم فيها مؤسسة حياة كريمة بحصة حاكمة بما يضمن توفير مصدر مستدام لتمويل حياة كريمة ومشروعاتها المستقبلية والتمكين الاقتصادى للمواطنين فى قرى حياة كريمة.

ونجحت المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية فى تجميع المصنعين المتنافسين داخل القطاع الواحد لتوطين صناعات مغذية تتطلب الإنتاج بحجم كبير واستهلاك المنتج من قبل تحالف من المستثمرين المحليين “مثل مكونات الأجهزة الكهربائية المنزلية التى سيقوم بتصنيعها واستهلاك وتصدير إنتاجها تحالف من مصنعى الأجهزة الكهربائية المنزلية المحليين بالشراكة مع المستثمرين الأجانب”.

وتتضمن القطاعات التى نجح محور المشروعات الكبرى فى عقد شراكات بها كل من قطاع الأجهزة الكهربائية المنزلية والذى استطاع جذب مستثمرين من اليابان والصين وتايوان وإيطاليا وتركيا لتوطين صناعات مكونات الأجهزة الكهربائية المنزلية.

كما نجح محور المشروعات الكبرى فى جذب استثمارات فى قطاعات صناعات الأسمدة والمنتجات الكيماوية، والمطاط واللدائن، وقطع غيار السيارات، ووسائل النقل، والصناعات المعدنية، والورق ومنتجاته، وأجهزة الاتصالات والمحركات والمولدات الكهربائية، والمنتجات الجلدية والمعدات الثقيلة، وغيرها.

وتحت مظلة محور المشروعات الكبرى يجرى حتى الآن تنفيذ 64 مشروعا صناعيا مع 33 شركة مصرية خاصة و20 شركة أجنبية تعمل على نقل التكنولوجيا من 12 دولة.

وتستوفى جميع المشروعات الكبرى فى إطار المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية معايير توطين التكنولوجيات فى الصناعة، ونسـب مكون محلى مرتفعة يتم زيادتها بشكل تدريجى ما يضمن تقليل الفجوة الاستيرادية والتكامل بين الصناعات الكثيرة والمتوسطة والصغيرة، كما تستهدف بعض المشروعات تصدير إنتاجها بالكامل للخارج بناء على دراسات المواصفات الفنية والقياسية لأسواق التصدير.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish