صغار مزارعي السودان يحصلون على (2.3) مليون دولار من السويد لإيقاف خسائر ما بعد الحصاد

0 84

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

 رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP) في السودان بمساهمة قدرها 26 مليون كرونة سويدية (2.3 مليون دولار أمريكي) من الحكومة السويدية لدعم برنامج خسائر ما بعد الحصاد (PHL) االذي ينفذه برنامج الأغذية العالمي.

 برنامج خسائر ما بعد الحصاد سيتم دمجه مع برنامج شبكات الأمان المنتجة (PSN) ، (وهو برنامج حصل على تمويل من الحكومة السويدية في 2019-2022).

 ستدعم هذه الأموال النهوض بقدرات أكثر من (34) الف مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة في جميع أنحاء البلاد من خلال التدريب على طرق التعامل ما بعد الحصاد واستخدام معدات التخزين المحكم لزيادة توفر الغذاء على مستوى الأسرة.

وقال إيدي رو، ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري في السودان “في عام يواجه فيه أكثر من ثلث الشعب السوداني أشكالًا مختلفة من انعدام الأمن الغذائي، فإن أي خسارة أو هدر في النظام الغذائي هو ببساطة غير مقبول.

وقال إن مساهمة الحكومة السويدية سوف تقطع شوطًا طويلاً في ضمان قدرتنا على تحسين الأمن الغذائي، وتقليل خسائر ما بعد الحصاد والمساعدة في الحفاظ على الغذاء بكمية أكبر وجودة أفضل لتلبية احتياجات شعب السودان .”

وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة، يُفقد أكثر من 30 في المائة من الغذاء – ما يعادل حوالي 4 مليارات دولار أمريكي – سنويًا في إفريقيا جنوب الصحراء بسبب ضعف الحصاد.

 وبفضل الدعم المقدم من الجهات المانحة والشركاء، يقوم برنامج الأغذية العالمي بدعم المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة للحصول على المهارات والمعرفة حول كيفية معالجة وتخزين انتاجهم بعد الحصاد.  وبشمل هذا تزويدهم بمعدات تخزين محكم بسيطة ولكنها فعالة لتعزيز الإنتاج وتشجيع الوصول إلى الأسواق.

وقد تمكن المزارعون المشاركون منذ بداية البرنامج من تقليل خسائر ما بعد الحصاد بنسبة تصل إلى 98٪.

وقالت سعادة السيدة سيغني بيرغستالر، سفيرة السويد في السودان.  “يسعدنا أن نواصل دعمنا للمزارعين السودانيين أصحاب الحيازات الصغيرة من خلال شريكنا برنامج الأغذية العالمي. وبالأموال الإضافية البالغة 26 مليون كرونة سويدية، يمكن لبرنامج الأغذية العالمي توسيع نطاق العمل للحد من خسائر ما بعد الحصاد وزيادة الأمن الغذائي في السودان. تقدر السويد شراكتها القوية مع برنامج الأغذية العالمي حول هذه القضايا ونتطلع إلى استمرار التعاون الوثيق “.

ستُستخدم المساهمة المقدمة من الحكومة السويدية لتوسيع نطاق التدريب الجاري للمزارعين حول منع خسائر ما بعد الحصاد، وشراء وتوزيع 104،550 جوالا اضافيا محكم الإغلاق و17425 كتيبًا ، وبناء مستودعات في المجتمعات من خلال طريقة شبكات الأمان المنتجة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish