انطلاقة مجلس الأعمال السوداني الهندي.. ووزيرة التجارة تتعهد بتسهيل حركة التجارة بين البلدين

0 38

الخرطوم :محمد مصطفى

- Advertisement -

أكدت وزيرة التجارة والتموين  امال صالح سعد ، ضرورة زيادت حجم التبادل التجاري بين السودان والهند، مشيرة الي أن هنالك مشاريع في قطاعات الزراعية والصناعية، يمكنها ان تحقق شراكات للبلدين

للتعاون وتبادل الخبرات في مجالات التجارة والاستثمار والاستفادة من التقانات الهندية للارتقاء بالعمل الزراعي بالبلاد .

وقالت امال  اليوم لدي افتتاح الاجتماعات التجارية السودانية الهندية،ببرج اتحاد الغرف التجارية، إن 

الوزارة ستسهل  كل اجراءات التجارة وحركة الصادر والوارد، منوهة الي أن العلاقات التجارية السودانية الهندية “متجذرة ” خاصة في  الزراعة والصناعات الصغيرة،وأضافت نطمح في إقامة شراكات لزيادة إرتفاع حجم التبادل التجاري لمليارات الدولارات بين البلدين في المستقبل القريب.

 من جانبه شدد السفير الهندي بالخرطوم مبارك باو سيد، على ضرورة استغلال الفرص، لبناء علاقات تجارية مربحة بين الجانبين الهندي والسوداني ، مشيراً إلى إن زيارة وفد رجال الأعمال الهندي للخرطوم ، جاءت لتعزيز وتنشيط الحركة التجارية الثنائية بين البلدين وأن المباحثات المشتركة تستعرض فرص الإستثمار والمبادرات التجارية.

وفي السياق توقع ممثل إتحاد الغرف التجارية د . حسب الرسول محمد احمد، ان يقفز حجم التبادل التجاري بين السودان والهند لنحو ١.٥ مليار دولار خلال العام الحالي، وقال إن حجم التبادل العام الماضي  بلغ ١.٣ مليار بواقع ٣٠٠ مليون دولار للصادرات، مقابل مليار للواردات، موضحاً ان الغرفة التجارية تسعى للاستفادة من الخبرات الهندية اقتصادياً وتقنياً وصناعياً، بجانب  تعزيز العلاقات الثنائية، وايجاد نموذج يحتذى به للإستثمار وإزالة العقبات بين الجانبين، مؤكدًا حرص القطاع التجاري على الدخول في شراكات تستغل موارد البلاد المختلفة، واصفاً العلاقات السودانية الهندية بالاستراتيجية وتحقق  المنفعة للجانبين.

 وافتتح المعرض التجاري ،المصاحب لوفد رجال الاعمال الهندي الزائر للبلاد، وضم نحو ثلاث عشر شركة هندية تعمل  في مجالات عديدة ، ابرزها المواد الخام في الأدوية والمعدات الصيدلانية، الزراعية  والمضخات، وطلمبات المياه، قطع غيار السيارات والركشات والمواتر، المولدات والمحولات، ومعدات البناء، الكهرباء،  والأجهزة الالكترونية، الصحية ،  المواد الغذئية والمخابز ،السكر .

يذٌكر ان الاجتماعات المشتركة المرتقبة بمدينة بومباى ستشهد كذلك لقاءات لمصدري محاصيل العدسية والكبكبيه والصمغ والحبوب الزيتيه وغيرها مع نظرائهم المستوردين بالهند وبحث العمل المشترك في مجالات التدريب المختلفة ومنح الرخصة الدوليه للصادرات وتبادل المعلومات بين اتحاد الغرف التجارية ونظيره في الهند وفي مجالات البنوك والاعتمادات بالاضافة الى التوقيع المشترك على البروتوكول التجاري مع اتحاد الغرف التجارية الهندية

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish