(120) مهندس وفني يبددون ” عتمة ” سوق الطاقة الشمسية بدعم من دورة تدريبية

0 1,005

نظمتها لجنة تسيير شركات الطاقة المتجددة

- Advertisement -

 (120) مهندس وفني يبددون ” عتمة ” سوق الطاقة الشمسية بدعم من دورة تدريبية

الخرطوم:عبدالوهاب جمعة

   بالنسبة للمهندس عمر الصديق المبارك فان الحصول على فرصة تدريب في مجال الطاقة الشمسية يعد أحد مجالات شغفه.

ولاجل ذلك فان عمر الصديق حجز تذكرة سفر من السعودية للسودان لـ ” اللحاق بفرصة التدريب ” في مجال الطاقة الشمسية عقدت على مدى ثلاثة اسابيع بالخرطوم.

المهندس عمر الصديق المبارك

“فرصة أمل”

 وليس تلك الدورة التدريبية سوى ” فرصة أمل ” منحتها  لجنة تسيير  شعبة شركات الطاقة الشمسية بالتعاون مع المجلس الاعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية.

ليس المهندس عمر الصديق وحده من نال الفرصة فهناك (120) مهندس وفني تمكنوا من اكتساب المعرفة المعمقة في مجال انظمة الطاقة الشمسية.

في سوق عمل جديد فان الحاجة للتنظيم والمتابعة والمراقبة أصبحت أكثر الحاحا ، يتصدى عدد من شركات الطاقة الشمسية لتطوير المجال وكونوا لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية

“سلسلة تطوير”

قال رئيس لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية ادريس سليمان الفاضلابي أن الدورة مهمة مشيرا إلى ان اهميتها تنبع من كونها ترفد سوق العمل بمهندسين وفنيين مهرة مختصون بالطاقة الشمسية واضاف:” انها خطوة في سلسلة تطوير صناعة الطاقة الشمسية بالسودان”

رئيس لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية ادريس سليمان الفاضلابي

وقال  ان 120 مهندس وفني جاهزون الان لسوق العمل بانظمة الطاقة الشمسية بالسودان واكد ان خريجي الدورة سيكون مكونات دفع الطاقة الشمسية بالسودان واضاف:” الطاقة الشمسية النظيفة اخذت زخم جديد بهذه الدورة ” مشيرا إلى ان الطاقة الشمسية ستحقق وفرة الطاقة لاصحاب المنازل والمصانع والمزارع.

وقال ان الشعبة مولت الدورة التدريبية واضاف:” الدورة قدمت مجانا للمتدربين” مشيرا إلى سعى الشعبة لاستمرار الدورات التدريبية سواء داخل او خارج السودان

واعلن عن قرب انطلاق اكبر منظمة اقليمية مختصة بالطاقة الشمسية

 واكد ان الشعبة تسعى لتطوير سوق الطاقة الشمسية بايجاد منتجات ذات جودة ومطابقة للمواصفات

وقال ان الشعبة تثمن قرار مجلس الوزراء باعفاء مدخلات الطاقة الشمسية من الجمارك ووصف القرار بانه :” تاريخي”

“ولوج الشباب للطاقة المتجددة”

آلت لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية على تطوير المهنة وكانت الخطوة الاولى بايجاد عمالة ماهرة ترفد سوق العمل الواعد

وقالت سوسن محمد علي فضل الله الامين العام للجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية ان الدورة ستسمح بتطوير صناعة الطاقة الشمسية بالسودان مشيرة إلى ان خريجي الدورة سيزودون سوق الطاقة الشمسية بكوادر مؤهلة وخبيرة

سوسن محمد علي فضل الله الامين العام للجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية

وقالت ان محصلة ذلك ستكون ايجاد مهندسين وعمالة ماهرة لشركات الطاقة الشمسية بالسودان واضافت :” يعني ذلك ضمان ان تركيب انظمة الطاقة الشمسية سيكون بصورة علمية وعملية صحيحة”

وقالت ان الدورة التدريبية والدورات المقبلة ستكون ان احد ادوات  ولوج الشباب لسوق الطاقة الشمسية الواعد

وكشفت ان احدى الشركات طلبت تكوين 6 فرق عمل من الخريجين للعمل بدارفور

وقالت ان الدورة سوف تسهم في ايجاد حلول لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي بالسودان.

وقالت ان قرار اعفاء منتجات الطاقة الشمسية من الجمارك الذي اصدره مجلس الوزراء  قرار ممتاز وياتي في توقيت مناسب واضافت:” النتيجة لذلك القرار ستكون تمكين المواطنين من الاستفادة من الطاقة الشمسية في توفير الكهرباء”

“الدورة: تنظيم سوق عشوائي”

عملت لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية على مدى شهور باختيار الشباب للتدريب  بمجال الطاقة الشمسية ، وكان قوة دفع تلك الدورة هي الادارة الاكاديمية باللجنة.

حفل تخريج المهندسين والفنيين

وقالت ندى الشيخ من الادارة الاكاديمية بالشعبة ان الادارة الاكاديمية بلجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية وضعت المادة التي درست للمتدربين وتدريسها ومتابعة التدريب النظري والعملي.

وقالت ان الدورة التدريبية سوف تطور سوق عمل الطاقة الشمسية مشيرة إلى ان تلك الدورة والدورات المقبلة ستعمل تلقائيا على تنظيم سوق الطاقة الشمسية العشوائي.

قالت فاتن آدم من الإدارة الأكاديمية بالشعبة أن أهمية الدورة تنبع من كونها تقدم لسوق الطاقة الشمسية كوادر مؤهلة وتشير إلى ان ذلك سيصب في توفير كهرباء مستدامة وتقليل تكلفة الكهرباء للذين يركبون انظمة الطاقة الشمسية

وقالت ان سوق العمل بالطاقة الشمسية واعد بالبلاد بيد أن ان ذلك السوق يتطلب كوادر مؤهلة وهو ما تسعى اليه الدورة التي نظمتها لجنة تسيير شعبة شركات الطاقة الشمسية

“معرفة معمقة”

جانب من التخريج

وقال المدرب محمد ملاذ الدمشقي ان الدورة عملت على منح المتدربين المعرفة المعمقة حول انظمة الطاقة الشمسية بشكل عملي وفعال واكد ان الدورة عملت على منح المتدربين معرفة معمقة حول حسابات انظمة الطاقة الشمسية وعدد ساعات تشغيل تلك الوحدات واضاف:” بالتالي سوف ينتظم سوق الطاقة الشمسية ” داعيا شركات الطاقة الشمسية لمواصلة دعم مثل هذه الدورات.

توزيع الشهادات

 بعد (3) أسابيع من اكتساب المعرفة بانظمة الطاقة الشمسية فان (120) مهندس وفني اصبحوا جاهزين لسوق عمل واعد بيد أن المحصلة النهائية لتلك الدورة ليس مجرد عمالة ماهرة في سوق الطاقة الشمسية وانما ” القضاء على الدخلاء في سوق الطاقة الشمسية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish