معنويات الطاقة المتجددة ترتفع بالسودان مدفوعة بإجازة لوائح وتحفز القطاع الخاص

0 125

الخرطوم:عبدالوهاب جمعه

- Advertisement -

مع مطلع العام الجديد فان معنويات حاملي لواء الطاقة المتجددة بالسودان متفائلون بالعام الجديد… معنويات الطاقة الشمسية بالسودان ترتفع إلى عنان السماء مدفوعة بتغييرات في القوانين وتحفز القطاع السوداني للدخول في انتاج الطاقة بمحطات صغيرة بينما يعمل المختصون بالطاقة المتجددة بالجامعات والمراكز البحثية بكل جهد إلى إيصال تقانات الطاقة الشمسية إلى الناس كل الناس… على مدى عدة حلقات سترصد “مرصد الطاقة” أبرز تلك المعنويات ومظاهر تقدم الطاقة المتجددة بالسودان.

سوسن محمد الحسن الأمين:” متفائلون بإجازة اللائحة الخاصة بالسماح للقطاع الخاص بإنتاج كهرباء من المصادر المتجددة”

سوسن محمد الحسن

 تقول الباحثة بالمركز القومي لبحوث الطاقة سوسن محمد الحسن الامين ان الاهتمام بإنتاج واستغلال الطاقة المتجددة من مختلف مصادرها الكثيرة قد يكون هو المحرك الأول للتنمية الاقتصادية والاجتماعية

وتشير في حديث خاص لـ”مرصد الطاقة ” إلى انه عالميًا هناك علاقة قوية بين الفقر و عدم وجود طاقة مستدامة ولقد اتاحت الطاقة المتجددة فرص لكثير من فقراء العالم بتحسين نوعية الخدمات الأساسية والتمكن من كسب سبل العيش بمستوى أفضل

وتضيف :” باعتبار السودان من الدول النامية فان الاهتمام بإنتاج واستغلال الطاقة المتجددة من مختلف مصادرها الكثيرة قد يكون هو المحرك الأول للتنمية الاقتصادية والاجتماعية”

وتشير إلى الامكانيات الواعدة للطاقة المتجددة بالسودان :”  حبا الله السودان بكثير منها مثل الطاقة الشمسية والرياح ومصادر الكتلة الإحيائية من مخلفات زراعية ومخلفات صناعة الزيوت والسكر  وحتى المخلفات الحيوانية المتوفرة ومخلفات السلخانات”.

وتضيف الباحثة في اكبر وأميز مركز بحثي مختص بالطاقة بالاقليم :” فى   اننا متفائلين بإجازة اللائحة الخاصة بالسماح للقطاع الخاص بإنتاج كهرباء من المصادر المتجددة والاستفادة من الشبكة القومية فى تخزين الفائض واسترجاعه فى الوقت المناسب”.

وتمنت سوسن  ان تشجع هذه المبادرة الراسمالية الوطنية بانتاج كهرباء خصوصًا ان هناك مستثمر اجنبى يملك مصنع اسمنت ينتج كهرباء تقدر بى اكثر من ٥٠ ميجاوات فى مدينة عطبرة ويعطى الشبكة يوميًا ١٤ ميجاوات

واكدت ان مثل هذه اللوائح تشجع القطاع الخاص للإنتاج وتعتبر ضربة البداية للتنمية الاقتصادية وتشير إلى تجربة دولة مصر :” حاليا اكثر من ١٢ ٪؜ من الكهرباء المنتجة فى مصر  ينتجها القطاع الخاص الصناعي ويغذي الشبكة القومية بالفائض”

د. الامين اكوي :” 2023 عام نشر التقانات الحرارية بالطاقة الشمسية  والتي ستكون القوة الدافعة للنهضة الاقتصادية”

د.الامين عمدة محمد اكوي

  يقول دكتور الامين عمده محمد اكوي أن قطاع الطاقة المتجددة واعدا بالسودان مشيرا إلى ان العام الجديد يحمل رؤى وبشريات متجددة

ويشير في تصريح صحفي لـ”مرصد الطاقة”  إلى أن جامعة الفاشر تعمل على التطبيقات  الحراية بالطاقة الشمسية بالتجفيف والطبخ. بجانب تطبيقات الكهرباء والانارة وضخ المياه بالطاقة الشمسية

ويرى د. الأمين اكوي المختص في التقانات الحرارية للطاقة الشمسية أن تلك المشاريع التي تنفذها جامعة الفاشر ستغير وتنهض بالمجتمع واقتصاد المنطقة مشيرا إلى كمية الاشعاع الشمسي بشمال دارفور والتي تقع ضمن “الحزام الشمسي”.

وقال ان العام الجديد 2023  سيبدأ تدريب ونشر تقانات الطاقة الشمسية ويشير إلى أن نشر تلك التقانات في شمال درافور   الخمسة يعني أن :” القوة الدافعة للنهضة الاقتصادية لولايات دارفور الخمسة انطلقت بكل قوة”. 

د.حاذر فاروق :” نشر تكنولوجيا الغاز الحيوي سيكون احد المجالات الأساسية للتنمية في السودان”

تقول د.حاذر فاروق عبدالرحيم الحاج  ان تقنية الغاز الحيوي من التقنيات القديمة التي أدخلت إلى السودان بداية من السبعينيات ، وكان تطورها مدفوعًا بالأنشطة والتجارب في المعامل بمراكز البحث والكليات والجامعات المختلفة.

وتقول مختصة الغاز الحيوي انه  تم بناء الوحدة الأولى في قرية الطويلة بكوستي في سبيعينات القرن الماضي ، وتم إنشاء الوحدات بعد ذلك تباعا في أماكن مختلفة في المنازل والمدارس والمخيمات والمستشفيات والسجون ، لغرض الطهي والإضاءة والتبريد والتجهيز.

وتشير إلى انه على الرغم من أولوية التجربة في السودان في مجال الغاز الحيوي ، إلا أن النتائج لم تكن مرضية تمامًا ، مع تناقص عدد الوحدات التي تم إنشاؤها في السنوات الأخيرة لأسباب مختلفة: مشاكل فنية (خاصة في التشغيل) ، تخزين الغاز ، الصيانة وخدمات ما بعد البيع ؛ ارتفاع التكلفة الأولية للانشاء و التركيب ، خاصة بالنسبة للأسر  و نقص المعرفة بالتكنولوجيا – على الرغم من الجهود التي تبذلها بعض المنظمات غير الحكومية الوطنية لتعزيز التكنولوجيا واستخداماتها ومنتجاتها ؛ بالاضافة الي غياب نموذج عمل يناسب القطاعات المختلفة للمستخدمين.

وترى المرأة التي وهبت حياتها في تعزيز الغاز الحيوي بالسودان ان تكنولوجيا الغاز الحيوي تعد مصدرًا لا غنى عنه للطاقة في المناطق التي توجد فيها الماشية وغيرها من المواد الأولية ، وحيث لا تتوفر مصادر الطاقة التقليدية الأخرى (غاز البترول المسال والكهرباء) بسهولة.

وترى انه يمكن اعتبار السودان كواحد من تلك الدول التي لديها مصادر وفيرة لإنتاج الغاز الحيوي ، وحيث يمكن لهذه التكنولوجيا أن يكون لها مساهمة كبيرة في حل مشاكل الطاقة في المناطق الريفية وداخل البلاد بشكل عام.

وتقول ان نشر تكنولوجيا الغاز الحيوي أحد المجالات الأساسية للتنمية في السودان والتي يجب أن يُنظر إليها على أنها جانب حاسم من البرنامج الشامل الضروري للتعامل مع الوضع الحالي في البلاد – زيادة عدد السكان وتأثير تغير المناخ على هطول الأمطار و درجات الحرارة ، والحاجة الملحة للطاقة للفئات الضعيفة في جميع أنحاء البلاد.

وتخلص بالقول :”يمكن ان يحمل العام 2023  فرصة كبيرة لاستغلال الغاز الحيوي بزيادة التنسيق بين الجامعات والشركات والمنظمات والحكومة”

المهندس بابكر  يوسف :” القطاع الخاص السوداني متجه بقوة مدفوعا بالنماذج الناجحة في الطاقة المتجددة”

المهندس بابكر يوسف

يتفاءل المهندس بابكر  يوسف بآفاق الطاقة بالسودان في العام الجديد ويقول لـ”مرصد الطاقة” انه متفائل بتقدم الطاقة المتجددة بالسودان في 2023 ويشير إلى امكانيات السودان الواعدة في الطاقة الشمسية والرياح

وقال مهندس الطاقة الشمسية بشركة ” AEMIT ” إن الخطوات التي تمت حاليا والتي سيتم عملها في 2023 تمضي في هذا الاتجاه

واكد ان القطاع الخاص السوداني متجه بقوة مدفوعا بكثير من النماذج الناجحة في الطاقة المتجددة ويشير إلى المحطة الشمسية لمصنع الشمال للاسمنت ويضيف:” شجعت تلك المحطة الناس والشركات إلى النظر إلى جدوى تلك المحطات”.

لافتا إلى ان شركة سكر كنانة تنوي المضي في ذات الاتجاه بجانب عدد من ملاك المصانع والذين يرغبون في الحذو تجاه نفس النموذج.

وقال ان الخطوات التي تجري من حولنا في العالم من قبيل سياسات انتقال الطاقة ومؤتمرات المناخ وتخزين غاز ثاني اوكسيد الكربون تفتح المجال للقطاع الخاص بالسودان.

وقال ان الدولة الآن تتجه إلى الطاقة المتجددة مشيرا إلى لائحة الطاقة الشمسية الصغيرة اقل من واحد ميجا واط التي اجيزت واضاف:” ستفتح الباب واسعا للقطاع السكني والتجاري والصناعي للاستثمار في الطاقة الشمسية”. مبينا ان ذلك في محصلته النهائية يعني استقرار لشبكة الكهرباء القومية وعائد استثماري للقطاع الخاص ودعا بابكر إلى الحاجة لتكوين اتحاد او جمعيات لشركات الطاقة الشمسية لمزيد من الدفع واصلاح بيئة قطاع الكهرباء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish