شركة سعودية تطلب (5) رخص تعدين في مشروع مشترك مع السودان بالبحر الاحمر

0 109

الرياض،الخرطوم:مرصد الطاقة

- Advertisement -

  • يعد “اطلانتس 2” أحد أكبر مكامن المعادن الضخمة
  • شركة “التعدين البحري” اتفقت مع 24 شركة تعدين أوروبية
  • تبلغ مساحة اطلانتس 60 كيلو متر
  • ·       ” اطلانتس 2″ يعد  أكبر مشروع تعديني واعد  اقتصاديا في المياه العميقة تحت البحر

قالت شركة “التعدين البحري” السعودية انها تقدمت إلى اللجنة السعودية السودانية المشتركة للحصول على خمس رخص لاستخراج المعادن من مواقع بحرية في المنطقة المشتركة بين البلدين بالبحر الأحمر، بحسب زهير النواب الرئيس التنفيذي للشركة.

قال النواب في مقابلة مع قناة “الشرق” إنَّ البحر الأحمر يحتوي على كنوز تعدينية فائقة، مشيراً إلى أنَّ موقعاً واحداً ضمن 30 موقعاً يحتوي على 2 مليون طن من الزنك و600 ألف طن من النحاس، بخلاف الذهب والفضة والنيكل والكوبلت.

ووفق مراجعة “مرصد الطاقة ” https://mirsadenergy.com/ar/ فان السودان والسعودية وقعا اتفاق اطلانتس في عام  1974م لاستكشاف رواسب البحر الأحمر في المنطقة المشتركة، والتي يطلق عليها “أطلانتس 2”. ويعد “اطلانتس 2” أحد أكبر مكامن المعادن الضخمة التي يعتقد أنها تقع على مسافة 2000 متر تحت سطح البحر.

تعد معادن “اطلانتس من خامات المعادن الرسوبية التي تشكلت نتيجة إطلاق سوائل حرارية جامحة.

أضاف الرئيس التنفيذي لشركة “التعدين البحري” أنَّ شركته اتفقت مع 24 شركة تعدين أوروبية، بينها 20 شركة ألمانية للمشاركة في طلب الرخص لاستخراج المعادن من مواقع البحر الأحمر، موضّحاً أنَّه تم الاتفاق مع تلك الشركات على توطين التقنيات في دولتي السعودية والسودان.

وحسب متابعة “مرصد الطاقة ” لمشروع  ” اطلانتس 2 ”  والذي سمى من وحي القارة الأسطورية ذات الحضارة العلمية التي خلدها القدماء ، اصبح الان حديث العالم  فمشروع اطلانتس يقع في المياه المشتركة بين البلدين وتبلغ مساحته 60 كيلو متر وفي أعماق المياه يشكل فرصة للتعاون البناء بين البلدين.

توقَّع النواب أن تكون تكلفة استخراج المعادن من البحر أقل بكثير من تكلفة البر، وذلك في ضوء الحجم الهائل للثروات المعدنية بباطن البحر.

لم يحدد النواب حجم الاستثمارات المتوقَّعة لعمليات استخراج المعادن من البحر، ولكنَّه أشار إلى أنَّ قيمة الاستثمارات ستتوقف على عدد الرخص الممنوحة التي ستحصل عليها الشركة لعمليات الاستخراج.

 وإطلع ” مرصد الطاقة ” على عرض تقديمي قدمه عالم التعدين ” ايان رانسوم ” من شركة “ديموند فيلدز” اوضح فيه خصائص المكمن التعديني الضخم وكيفيه استغلاله من قبل السودان والسعودية.

ووفق تقييم “مرصد الطاقة ” فان  ” اطلانتس 2″ يعد  أكبر مشروع تعديني واعد  اقتصاديا في المياه العميقة تحت البحر.

 ويعتبر مشروع اطلانتس اكبر المشروعات الاقتصادية في قطاع التعدين داخل المياه في العالم ، واجريت دراسة المشروع باخذ عينات من التربة عام 1970

وفي وقت تصعد فيه أسعار المعادن فان أسواق ومصانع  النحاس ستترقب قرب بدء الإنتاج في حوض ” اطلانتس2 ”  في أعماق البحر الأحمر .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish