رؤية رئيس الوزراء ووزير الطاقة لمشكلة الكهرباء على مسار الحل

0 283

بقلم : عبدالوهاب جمعة

- Advertisement -

  لايزال السودان يبحث عن ممر آمن لمعضلة الكهرباء المتطاولة ، وضع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ووزير الطاقة رؤية حل مشكلة الكهرباء وتبقى فقط اختيار من ينفذ تلك الرؤية والتي نعتقد جازمين ان  تحالف “سمينز “الالمانية و “السويدي اليكتريك “المصرية هما من يضع نهاية لتلك الازمة.

في هذا المقال سوف نذكر رؤية رئيس الوزراء ووزير الطاقة ونعلق على كيفية تنفيذ تلك الرؤية.

تفقد د.عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء محطة قري3 للتوليد الحراري شمال الخرطوم رافقه عدد من الوزراء وزير الطاقة والنفط ، وشؤون مجلس الوزراء ، والمالية والتخطيط الاقتصادي ، والثقافة والإعلام بغرض الوقوف على الترتيبات الجارية لاستئناف العمل في محطة قري(3) ، واجتمع الوفد الوزاري مع قيادات قطاع الكهرباء وبحث كافة التحديات التي تواجه القطاع من النواحي الإدارية والمالية والفنية.

أكد وزير الطاقة والنفط المهندس/ جادين على عبيد استئناف العمل في محطة قري3 خلال اسبوعين مبيناً اكتمال الترتيبات المالية اللازمة مشيراً الي ان المتبقي من جملة العمل المطلوب يتراوح من 15 الي 20% فقط وسيتم التسليم في الربع الأول من العام القادم 2022م ، واضاف ان مستقبل الطاقة في السودان يعتبر في الطاقات المتجددة وذلك لعدة اسباب منها توفر مصادرها بالسودان كما انها صديقة للبيئة وأقل كلفة انتاجية مقارنة بالتوليد الحراري بالإضافة إلى اتجاه العالم عموماً اليها وتشجيع المؤسسات الدولية إلى الاتجاه الي هذا الجانب من الطاقات لاسيما البنك الدولي ، لذا تم التوافق على جذب الاستثمارات في هذا المجال لاسيما عبر نظام (BOT)، وأوضح جادين تسريع اكتمال الترتيبات التشريعية والقانونية في هذا المجال ، وقال جادين شرعنا في إعداد وتنفيذ مشروعات نموذجية للطاقات المتجددة تكفي احتياجات المواقع الخدمية، مثل المستشفيات ومحطات المياه.

وقف رئيس الوزراء والوفد المرافق له على منشآت المشروع واطلع على تفاصيل مشروع قري(3) وتكلفته ومسار تنفيذه والعقبات التي أخرت دخول المحطة للعمل، والتي من المتوقع أن تزيد التوليد الكهربائي بحوالي (450) ميغاواط. ووجه رئيس الوزراء بتسريع العمل بالمحطة وتكثيف الجهود وحشد الموارد اللازمة لتدخل المحطة للخدمة في أقرب وقت ممكن، كما وجه سيادته بالشروع مباشرة عقب دخول قري (3) للخدمة في تركيب الجزء الخاص بمحطة كهرباء بورتسودان والتي تمتلك توربينات غازيه

زيارة رئيس الوزراء و وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد لمحطة قري و ادخال قري 3 ومحطة بورتسودان تعني ان السودان يمضي في الطريق الصحيح لحل مشكلة انقطاع الكهرباء المتكرة.

لكن في اعتقادنا والناتج عن متابعة لمسائل الطاقة طيلة سنوات في السودان ان احد ادوات ايجاد حلول لمحطة قري 3 ومحطة بورتسودان هو تحالف “سيمنز ” و”السويدي اليكتريك” اللذان لهم قدح معلى في حل مشكلة الطاقة الكهربائية في مصر وذلك خلال السنوات من 2015 إلى 2021.

الخلاصة التي نؤد قولها ان حل مشكلة الكهرباء في السودان قريب جدا ولا يتطلب كثير عناء .. كل ما في الامر دعوا تحالف “سيمنز – السويدي” يتولى الامر ولن تندم البلاد ابدا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish