الأكاديمية التقنية لـ”روساتوم” تبدأ تدريب موظفي محطة الضبعة النووية المصرية

0 743

القاهرة : عمرو خان

- Advertisement -

بدأت المجموعات الأولى من الأخصائيين الملتحقين للعمل في المحطةالنووية المصرية السلمية لإنتاج بمدينة الضبعة بمحافظة مرسي مطروح المصرية دراستهم في فرع الأكاديمية التقنية لمؤسسة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية بمدينة سان بطرسبورغ في مطلع سبتمبر الجاري.

 وأطلقت شركة “روساتوم” الروسية هذا البرنامج التدريبي في إطار تنفيذها للالتزامات التعاقدية ضمن مشروع إنشاء أول محطة للطاقة النووية لتوليد الكهرباء في جمهورية مصر العربية.

وحضر مراسم رسمية أقيمت بمناسبة تدشين البرنامج كل من المهندس محمد رمضان نائب رئيس مجلس الإدارة للتشغيل والصيانة بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء في مصر (NPPA)  – المشرف العام على مشروع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية، وفلاديمير أرتيسيوك مستشار المدير العام لمؤسسة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية، وفاليري كافيرزين مدير المشروعات التعليمية لـ “روساتوم”، وغريغوري سوسنين نائب رئيس شركة “أسي” (ASE) (قسم الهندسة في “روساتوم”) – مدير مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية من الجانب الروسي، دميتري باشيفيتش النائب الأول لمدير عام شركة “روساتوم سيرفس”، إلى حانب يوري سيليزنيوف رئيس الأكاديمية التقنية لـ “روساتوم”.

وسينطلق  البرنامج التدريبي لكوادر محطة الضبعة النووية قيد الإنشاء في مصر بدورة لتعلم اللغة الروسية ستستمر ستة أشهر وستشمل 465 طالبا مصريا.

وبعد إتمامهم الدورة سيتحول المتدربون إلى الجزء النظري من البرنامج والذي يستند إلى المعلومات الخاصة بالمحطة المرجعية لمحطة الضبعة النووية المصرية، وهي محطة “لينينغراد-2” النووية الروسية، من ثم سيبدأ الجزء العملي من البرنامج الذي يضم التدرب في محطة “لينينغراد-2″، وفي أماكن العمل. ستقوم “روساتوم” في إطار تنفيذ مشروع “الضبعة ” النووي حتى عام 2028، بتدريب حوالي 1700 إخصائي مصري بالمجموع، وذلك على منصات أكاديمية التقنية للشركة في روسيا ومركز التعليم والتدريب بمحطة “الضبعة ” للطاقة النووية في مصر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish