السودان يتطلع لـ”التجربة المغربية” في تطوير المعادن ،والرباط تمنح الخرطوم “وصفة النجاح”

0 847

الخرطوم: مرصد الطاقة

- Advertisement -

في سبيل تعزيز موارده المعدنية يتطلع السودان إلى المملكة المغربية لتطوير المعادن من غير الذهب … زيارة وزير المعادن محمد بشير ابو نمو للمغرب تفتح ابواب ” المناجم ” غير المستغلة في السودان امام التطوير بدعم من الخبرة المعدنية المغربية.

” تعاون ثنائي”

شكل ” تعزيز التعاون الثنائي”  في قطاع المعادن بين السودان والمملكة المغربية جوهر المباحثات التي جرت خلال زيارة وزير المعادن محمد بشير ابو نمو إلى المغرب

حيث التقى ابو نمو  مع عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة  المغربية  

شكل الاجتماع فرصة لتبادل الآراء ومناقشة السبل الكفيلة لتطوير فرص التعاون الثنائي ذات الاهتمام المشترك في المجال المعدني بين الفاعلين الاقتصاديين بكلا البلدين.

وخلال هذا اللقاء  نوه الوزيران بمستوى العلاقات الجيدة بين البلدين الشقيقين، لاسيما في قطاع المعادن، كما أعربا عن رغبتهما في تعزيزها من خلال تكثيف اللقاءات والمشاورات بين مسؤولي الوزارتين بالبلدين من أجل إعداد خارطة طريق للتعاون الثنائي في المجال المعدني، تمكن من تبادل الخبرات والتجارب وتطوير شراكات اقتصادية وكذا تنظيم دورات تدريبية وزيارات ميدانية.

تضمن برنامج زيارة محمد بشير عبد الله سلسلة من اللقاءات مع فاعلين بقطاع المعادن بالمغرب كالمجمع الشريف للفوسفاط والمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن ومجموعة مناجم والمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط إضافة إلى زيارات ميدانية.

” التجربة المغربية”

قال وزير المعادن محمد بشير عبدالله  أبو نمو ان السودان يأمل في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الفوسفات والطاقة والمعادن والجيولوجيا.

وأجرى ابونمو مباحثات مع وزير الطاقة المغربي عزيز رباح في العاصمة المغربية الرباط  وشملت المباحثات تعزيز شراكات استراتيجية في قطاع المعادن وذلك في إطار التطوير.

وأشاد  رباح بالعلاقات الثنائية الممتازة بين المغرب والسودان مبرزا فرص التعاون المستقبلي بين البلدين لاسيما في مجالات حيوية من قبيل الطاقة والمعادن والبيئة.

واضاف: ”  المملكة المغربية  على استعداد لتقاسم تجربتها مع السودان في مجالات الطاقة والمعادن والصناعة وأيضا الزراعة ”، مبرزا ضرورة تجسيد الشراكة المغربية-السودانية على أرض الواقع.

” انهضوا بالكادر البشري”

وشدد على أهمية النهوض بالعنصر البشري، باعتباره رافعة لا محيد عنها لتحقيق التنمية، داعيا السودان إلى الاستثمار في تطوير شبابه و كفاءاته.

بينما قال ايونمو ، الذي زار  المغرب خلال الفترة  من 21 إلى 25 سبتمبر الجاري، على رأس وفد يضم مسِؤولين كبار بالقطاع المعدني بالسودان أن اللقاء الذي عقده مع السيد رباح شكل فرصة لتبادل الآراء ومناقشة السبل الكفيلة لتطوير فرص التعاون الثنائي في المجال المعادن وتعزيز روابط الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين.

وأكد ان السودان ينخرط في مسار ديمقراطي ويتطلع إلى انفتاح إقليمي ودولي.

وخلال هذه المباحثات، أعرب الوزيران عن رغبتهما في تعزيز  التعاون الثنائي في قطاع المعادن من خلال تكثيف اللقاءات والمشاورات، من أجل إعداد خارطة طريق بهذا الخصوص، وكذا تنظيم دورات تدريبية وزيارات ميدانية.

“الالتقاء رواد المغرب”

وأجرى الوزير محمد  بشير عبد الله سلسلة من اللقاءات مع فاعلين بقطاع المعادن بالمغرب ويتعلق الأمر بالمكتب الشريف للفوسفات والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن ومجموعة مناجم والمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط.

واثناء الزيارة قام وزير المعادن الأستاذ محمد بشير عبد الله على رأس وفد مرافق يضم مسؤولين بالقطاع المعدني بزيارة لمقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، بالعاصمة المغربية الرباط

 حيث استقبله سعادة المهندس عادل صقر الصقر، المدير العام، وقام بإطلاعه والوفد المرافق له على دور المنظمة وأهدافها وتوجهاتها وبرامج عملها في مجالات الصناعة والتقييس والتعدين.

كما قدم المهندس الصقر للوزير شرحاً لأهم البرامج والأنشطة التي تقوم بها المنظمة في قطاع التعدين، ومنها التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب، الذي سيعقد في إمارة الفجيرة بدولة الأمارات العربية المتحدة برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان رئيس الدولة، تحت شعار: “الموارد المعدنية حجر الأساس في التنمية الوطنية”.

وأوضح المهندس الصقر أنه سيعقد على هامش أعمال المؤتمر، الاجتماع التشاوري الثامن للوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة المعدنية، إضافة إلى عقد معرض دولي كبير لإتاحة الفرصة للمؤسسات والشركات العاملة في قطاع التعدين لعرض آخر التقنيات والمنتجات والمستجدات في هذا القطاع.

من جانبه ثمن وزير المعادن الجهود التي تقوم بها المنظمة لتفعيل التعاون بين الدول العربية في قطاع الثروة المعدنية، وقال إن السودان ممثل  بوزارة المعادن والجهات ذات العلاقة المعنية بقطاع التعدين بالدولة، ستشارك في أعمال المؤتمر وفي المعرض المصاحب له لعرض تجربة السودان والتطور الذي  يشهده  هذا القطاع  الحيوي، مشيراً إلى أهمية العمل على استخدام أفضل التقنيات المتاحة والتركيز على استدامة الموارد الطبيعية في الدول العربية.

وفي ختام الزيارة، قدم المهندس الصقر درع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين لوزير المعادن ، بالإضافة لمجموعة من أهم إصدارات المنظمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish