” اشواق الجيولوجيون ” : اجتماع تدشين لجنة تسيير الإتحاد العام للجيولوجيين السودانيين

0 660

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

 انخرط جيولوجيون في تكوين لجنة تسيير الاتحاد العام للجيولوجيين السودانيين وعقدوا اجتماعا مهما في سبيل تحقيق أشواق الجيولوجيون باتحاد يعبر عنهم.

 إفتتح الجلسة الأولى السيد/ الأمين العام للمجلس الجيولوجي د. محمد عبدالوهاب محمد علي، والذي قدم الشكر للجنة الإعلامية لتكوين اللجنة التسيرية للاتحاد الجيولوجيين السودانيين على منحه الفرصة لمخاطبة وشكر اللجنة على دورها في الوصول لهذه المرحلة من مراحل تكوين اللجنة.

 ثم ذهب في التعريف بالأجسام الجيولوجية وهي المجلس الجيولوجي القومي، الاتحاد العام للجيولوجيين السودانين، والجمعيات المهنية وعلاقتها ببعضها البعض وأهمية تكامل أدوارها للإرتقاء بمهنة الجيولوجيا في السودان، وأعلن إستعدادهم في المجلس وإستمرار تعاونهم مع لجنة التسيير القادمة للإتحاد، وتسخيرهم كل إمكانيات المجلس لتقوم بعملها، وأكّد أن أبواب المجلس ظلت مشرعة لكل المبادرات السابقة وقد شاركوا في مبادرة تكوين الجمعية الجيولوجية السودانية والتي قطعت شوطاً وهي تنتظر قيام هذا الإتحاد لإكمال إجراءات إعتمادها وتسجيلها.

وشرف المنصة أستاذ الأجيال بروفيسور بدرالدين خليل أحمد، وأشار إلى أنّ إستجابته للدعوة كانت دعماً ووقفة مع شباب اللّجنة الإعلامية تحت إصرارهم وإلحاحهم للحضور، وأشار إلى أنه يفقد التفاصيل الكافية عن هذا الإجتماع والغرض منه، ولكن شدّد على أهمية تكوين الجمعية الجيولوجية السودانية، لأنّ الجمعية الجيولوجية بطبيعة عملها وأهدافها مكان إتفاق بين كل الجيولوجيين بخلاف الإتحاد والنقابة والتي تتناوشها التقاطعات السياسية، وأكّد على دعمه تكوين الإتحاد فقط لأنّه القناة التي ستمر عبرها إجازة الجمعية.

 أعلن بروف بدرالدين تبرعه بمكتبته الجيولوجية الخاصة للجمعية الجيولوجية بعد تكوينها، وإستعداده لأن يكون ضمن مستشاريها، وداعميها لتنظيم المؤتمرات وعمل مجلة علمية جيولوجية تعتني بالنشر في مجالات الجيولوجيا.

 كان المتحدث الثالث في الجلسة الإفتتاحية دكتور الشيخ محمد الأمين، والذي فصل الفرق بين الإتحاد والمجلس، وأمّن على أهمية تكوين الإتحادات والنقابات التي تتحدث بإسم الجيولوجيين، وأشار إلى أن فشل الجيولوجيين في السابق في إنتزاع حقوقهم بل وفي المحافظة على مكتسابهم وأشار إلى دار الجيولوجيين والتي تمّ نزعها من الجيولوجيين بسبب الإهمال وعدم الإتفاق وغياب النقابات والإتحادات القوية، ودعا المجتمعين إلى أنه آن الأوان في هذا العهد الجديد إلى الوقوف صفاً خلف أجسامهم المهنية والنقابية.

  كان المتحدث الرابع دكتور الطاهر عثمان إدريس والذي أشاد بما تمّ من خطوات، وقد ترحّم في بداية حديثه على الشهداء الذين ضحوا من أجل السودان منذ القدم وصولاً إلى شهداء ثورة ديسمبر المجيدة، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، وعرّف المتحدث الحاضرين بتجربته الرائدة في القطاع الخاص (شركة سعودي جيوفيزكال) في المملكة العربية السعودية وخلال ثلاثون عاماً ودرهم الرائد في التنسيق مع الشركات الحكومية العاملة في مجالات النفط والمعادن بالمملكة ودعمهم اللامحدود لبرامج الجمعية الجيولوجية السعودية لعلوم الأرض في برامجها ومؤتمراتها، وأشار في معرض حديثه إلى تعاونهم ودعمهم المتواصل في السابق لبرامج الجمعية السودانية لجيولوجيي النفط (SABEG)، وأعلن إستعدادهم لمواصلة تقديم الدعم الجمعية الجيولوجية السودانية بعد تكوينها.

  كان المتحدث الأخير في الجلسة جيولوجي مستشار بدوي عبدالله حسن، والذي عرّف الحاضرين بتجربته في العمل الجيولوجي وهو من أوائل الجيولوجيين الذين شاركوا في كثير من المشاريع الجيولوجية، وأعلن عن إستعداده لتقديم خبراته في مجال الجيولوجيا لجيل الشباب

الجلسة الثانية:

أدار الجلسة السيد/ الأمين العام للمجلس الجيولوجي د. محمد عبدالوهاب محمد علي

 كانت الفقرة الأولى المتحدث الأول جيولوجي أحمد كوكو سليمان وقدم خطاب إضافي إنابة عن اللجنة الإعلامية لتكوين اللجنة التسيرية للاتحاد العام للجيولوجيين السودانين، وقد نوّر الحضور بما تم من عمل وخطوات منذ المبادرة الأولى وصولا لتكوين هذه اللجنة في الإجتماع السابق وحتى هذا الإجتماع ، منحت الفرصة للنقاش العام حيث وردت عدة  تعقيبات  

توصيات الإجتماع:

  • ·        أمن جميع المشاركين على أهمية خروج الإجتماع بنتائج إيجابية وخطوة إلى الأمام.
  • ·        الإبقاء على تمثيل الولايات على ما هو عليه ممثل واحد عن كل ولاية ويكون لكل ولاية صوت واحد في الإجتماعات، أمّا الممثل الثاني فهو معتمد فقط في اللجنة كإحتياطي يحل محل الممثل الأول حال تعذر ظروفه.
  • ·        تفويض لجنة التسيير بأعضائها المختارين حالياً لإستلام مهام اللجنة الإعلامية، على أن تشرع وهي في مرحلة إنتظار إعتمادها من جهات الإختصاص في إنجاز المهام لا تتأثر بتأخير الإعتماد مثل: أعمال حصر العضوية، ومتابعة إستلام أسماء ممثلي الولايات والمؤسسات الناقصة وقوائم جمعياتهم العمومية، وغيرها.
  • ·        إرجاء إختيار الضباط الثلاثة (الرئيس والأمين العام وأمين المال)، إلى ما بعد مرور القائمة بجهات الإختصاص في الدولة المعنية بهذا الشأن، لنتجنب أيّ تأخير لاحق لأيّ سبب كان.
  • ·        عمل إجتماع أول (غير رسمي – تنسيقي فقط) للممثلين المختارين حتى حالياً في أقرب فرصة وذلك للإستفادة من وجود ممثلي الولايات الذين حضروا للإجتماع قبل رجوعهم لولاياتهم.
  • توسيع قاعدة المشاركة في لجان التسيير، وفي ذلك تقوم لجنة التسيير بتحديد أسماء الأجسام والمؤسسات الناقصة والتي لم ترفع أسماء ممثلها والتواصل معها لإنجاز المطلوب في أسرع وقت ممكن.
  • ·        السعي لتكوين الجمعية الجيولوجية السودانية والإستفادة من المبادرات المقدمة لدعمها من الأشخاص والمؤسسات خصوصاً التي وعدت بذلك.
  • ·        دراسة ظاهرة عزوف الجيولوجي عن المشاركة في العمل العام الجيولوجي وإيجاد الحلول لها
  • ·        الإهتمام بالتغطية الإعلامية للبرامج والمناشط الجيولوجية حتى يوصل الإعلان لأكبر عدد ممكن
  • ·        أهمية تمثيل النقابات بالمؤسسات ذات الصلة بالعمل الجيولوجي في لجنة التسيير

وفي الختام قدم الأمين العام للمجلس الجيولوجي الدعوة للجنة التسيير لعقد إجتماعها الأول التنسيقي

نشكر بإسمكم جميعاً المجلس الجيولوجي القومي ممثلاً في د. محمد عبدالوهاب محمد والذي ترأس الجلسة الثانية في معية د. الشيخ محمد الأمين بصدر رحب وإدارا النقاش بحنكة وحكمة أسهمت بشكل كبير في الوصول إلى نتائج إيجابية بنهاية الإجتماع، والشكر إلى كادر الأمانة العامة بالمجلس الجيولوجي لوقفتهم المشرفة في أمر تكوين لجنة التسيير ومساعداتهم اللامحدودة والتي أدت بشكل كبير إلى نجاح الإجتماع.

  نشكر وزارة الطاقة والنفط ممثلة في وكيلها ومدير الشؤون الإدارية بالوزارة، تعاونهم مع اللجنة بمنحنا قاعة دار النفط في الإجتماع الأول وفي هذه المرة القاعة الكبرى بالوزارة، وشكراً للكادر المشرف على القاعات تكبدهم المشاف في تهيئة القاعات وسعيهم لراحة المجتمعين ونجاح الإجتماعات.

  نشكر كذلك أساتذتنا الأجلاء وخبراء الجيولوجيا بروفيسور بدرالدين خليل أحمد ودكتور الشيخ محمد الأمين ودكتور الطاهر عثمان إدريس وج. م. مستشار بدوي عبدالله حسن على تشريفهم لنا في المنصة وإثرائهم النقاش وتقديم المقترحات.

  نشكر كل الجيولوجيين الذين ضحوا بوقتهم وجهدهم ومالهم من أجل نجاح مهام اللجنة الإعلامية وبلوغها إلى مراميها.

 نشكر كل الجيولوجيين الذي تكبدوا المشاق وجاووا حضوراً للإجتماعات وإثرائهم النقاش وتقديم المقترحات.

 تمنياتنا للجنة التسيير المختارة التوفيق والسداد، ونؤكد لهم أننا سنظل جنداً لهم ورهن إشارتهم لأيّ تكليف.

بالله التوفيق ومنه الإعانة

اللجنة الإعلامية المتطوعة لتكوين لجنة تسيير الإتحاد العام للجيولوجيين السودانيين

عنهم / إبراهيم آدم جبريل

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish