” المرأة السودانية والفضاء”… ارتياد آفاق وسبر غموض لتحسين حياة الناس

0 1,246

- Advertisement -

الخرطوم:عبدالوهاب جمعة

في علم ومجال معقد من قبيل علوم الفلك والفضاء من الصعب شرح نظرياته وكيف يعمل لكن استطاعت الطالبة إيناس إبراهيم الطالبة بجامعة امدرمان الإسلامية من شرح  نظرية الانفجار الكبير التي تفسر نشاة الكون والفضاء.

“سبر غموض”

والفرصة التي أتيحت لـ”ايناس ” شرحها كانت اسبوع الفضاء  والذي يجري  خلال الفترة من الرابع إلى العاشر من اكتوبر الجاري.

وايناس الشابة المتطلعة للتخرج من الجامعة بدرجة البكالوريس يحدوها الامل في الالتحاق بمجال علوم الفضاء والطيران.

 تطلع ايناس إلى عالم الفضاء وسبر غموض الكون يجعلها من اللائي سيكون لهن شرف ارتياد علوم الفضاء

وارتياد المرأة للفضاء وكشف غموض الكون من حولنا هو سمة اسبوع الفضاء العالمي والذي ياتي بعنوان :” المرأة والفضاء”.

و “اسبوع الفضاء” نظمه  معهد ابحاث الفضاء والطيران “اسراء” التابع للمركز القومي للبحوث وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ضاء ويهدف لتنوير الناس باهمية علوم الفضاء وما هي التطبيقات التي سهلت حياتنا نتاج تطور نظريات واختراعات علوم الفضاء.

جانب من اسبوع الفضاء

“بصمة واضحة “

قالت بروفسور سمية سر الختم نائب المركز القومي للبحوث ان معهد ابحاث الفضاء يحرص دوما على إقامة الاسبوع كل عام مبينة ان الاسبوع مناسبة جيدة لرفع الوعي بمسائل الفلك والفضاء بجانب فرصة للمعهد شرح اعماله وخططه المستقبلية

وقالت ان المرأة حققت مكاسب كبير في مجال علوم الفضاء مبينة ان 20 في المائة من القوى العاملة بمجال الفضاء هن من النساء

مشيرة إلى ان معهد ابحاث الفضاء وضع بصمة واضحة في خريطة البحث العلمي بالسودان

“اسبوع تنوير “

وقدمت عرفة الضوء الباحثة بمعهد ابحاث الفضاء والطيران ان تطبيقات علوم الفضاء تعد حديثة مشيرة إلى ان الاسبوع يبرز أهمية علوم الفضاء واضافت:” عبر محاضرات ونقاشات سوف نوعي الناس باهمية علوم الفضاء”

وقالت ان الاسبوع يمتد من يوم 4 إلى 10 اكتوبر الجاري مشيرة إلى ان اختيار اليوم الرابع من اكتوبر يشير إلى اطلاق اول قمر صناعي في العالم والذي اطلقه الروس في 4 اكتوبر من عام 1957 بينما اختيار يوم العاشر من اكتوبر لكونه اليوم الذي وقعت فيه اتفاقسة الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي.

وقدمت عرفة عرضا للنسوة اللائي كان لهن السبق والمكانة في علوم الفضاء في العالم والسودان.

“اقمار تدور… وتدور “

وقدمت ميادة عبدالقادر محاضرة عن الاقمار الصناعية عرفت فيها القمر الصناعي بانه ” جسم يطلق في الفضاء الخارجي ويدور حول الارض او جسم آخر في الفضاء” مشيرة إلى ان الاقمار تنقسم إلى اقمار طبيعية من قبيل القمر او صناعية مثل محطة الفضاء الدولية

وقالت ان يوم الرابع من اكتوبر من عام 1957 يعد بداية عصر الفضاء بينما الطفرة الكبيرة حدثت في منتصف القرن العشرين

واوضحت ان الاقمار الصناعية توفر  خدمات من قبيل الاتصالات والبث التلفزيوني وتوصيل شبكة الانترنت.

وقالت انه آخر احصاء للاقمار الصناعية تشير إلى (3372) قمر صناعي فعال ، تملك الولايات المتحدة الامريكية  منها 1897 قمر بينما 412 الاخرى تعود للصين. واوضحت انه في عام 2020 وحده اطلق 1283 قمر صناعي

وكشفت ان الاقمار الصناعية ازدهرت مع جائحة كورونا

“طقس متداخل “

وقدمت اشراقة عادل عبدالسلام باحثة بمعهد ابحاث الفضاء محاضرة عن ” طقس الفضاء” تاثيره على مناخ الارض، وشرحت تكوين الشمس وماهية  الرياح الشمسية ودور المجال المغناطيسي للارض في حماية الحياة على كوكبنا

وقدمت انوار سيد احمد محاضرة “الاستشعار عن بعد” تحدثت فيها عن ”  الطائرات المسيرة الدرون ” ميزت فيها بين نوعين هما الدرون الصغير والذي يطير ما بين 20 إلى 30 دقيقة ويغطي ما بين 400 إلى 800 متر وهو زهيد الثمن ويمتاز بسهولة تشغيله.

بينما النوع الاخر المعروف بالجناح الثابت وهو يغطي ما بين 10 إلى 30 كيلو متر ويحلق لمدة تتراوح بين 50 إلى 60 دقيقة مشيرة إلى الدرون تقدم بيانات جغرافية وتطور قاعدة البيانات بجانب تحليل تلك البيانات وتحديثها وانشاء الخرائط والتقارير لافتة إلى استفادة العاملين بالغابات والزراعة والحياة البرية من تلك الدرون.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish