وزير الطاقة جادين علي عبيد يسمع العالم “صوت” السودان في مؤتمر أبوظبي الدولي للبترول

0 285

الخرطوم:المرصد

- Advertisement -

 سيشارك ويتحدث وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “اديبك ” وهو ما سيمكن  أكثر من 1000 من قادة صناعة النفط  بما في ذلك أكثر من 18 وزيرًا عالميا وأكثر من 160 رئيسًا تنفيذيًا ومتحدثًا من الاستماع لعروض السودان النفطية والتي يزمع طرحها على اكبر معرض وملتقى دولي مختص بالنفط

وسيعقد الملتقى والمؤتمر في ابوظبي في الفترة من 15 الى 18 نوفمبر المقبل.

يولي “اديبك” اهتمام كبير للقارة السمراء، حيث اظهرت القارة الأفريقية مرونتها خلال جائحة كورونا وتواصل عرض التطورات المهمة في صناعة الطاقة.

مع زيادة الطلب على الطاقة واستراتيجيات إزالة الكربون التي تدفع جداول الأعمال الحكومية إلى الأمام نحو تنويع موارد الطاقة في القارة ، حان الوقت الآن للشركات العاملة في إطار النظام البيئي للطاقة لاكتشاف طرق لإطلاق فرص جديدة ذات قيمة.

سيلعب المؤتمر الاستراتيجي لأديبك 2021 دورًا مهمًا في تطوير القيادة الفكرية والتوجيه والاستراتيجيات التي ستشكل استجابة القارة الأفريقية لتحديات مشهد الطاقة بعد الوباء وواقع تحول الطاقة.

سيعقد أديبك 2021 مباشرة بعد مؤتمر المناخ الدولي ” COP26 ” وسيكون أول منتدى عالمي للطاقة يجمع قادة من القارة الأفريقية لمناقشة المخرجات الرئيسية لاجتماع الأمم المتحدة للمناخ.

ومن المقرر أن يستقطب “أديبك 2021” أكثر من 150 ألف من الخبراء والمختصين في قطاع الطاقة من أكثر من 60 دولة، إلى جانب صناع القرار وأهم مسؤولي القطاع على مستوى العالم.

ويستعرض المؤتمر الحلول الرائدة والمبتكرة في قطاعي النفط والغاز، ومناقشة الاستراتيجيات التي تعمل على موازنة العرض والطلب ما بعد الجائحة ونمو الطلب المستقبلي والتحديات والفرص التي تفرضها عملية تحول قطاع الطاقة.

ويتناول “أديبك 2021” خلال فعالياته 4 محاور رئيسية هي: ديناميكيات السوق الجديدة في عالم الطاقة المتغيّر، وأجندة الطاقة الجديدة، إلى جانب محور بناء شراكات الطاقة المستقبلية القائمة على نماذج عمل ومشاريع استثمارية جديدة، ومحور التقنيات القادرة على إحداث تغييرات جذرية.

ويُعد معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) من أهم الفعاليات التي يشهدها قطاع النفط والغاز في العالم. والذي استقطب رقماً قياسياً تجاوز 155 ألف زائر عام 2019، فضلاً عن الشركات التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاعي النفط والغاز عالمياً.

ويعقد المؤتمر على مدى 4 أيام يتخللها إبرام مجموعة من الاتفاقيات التجارية، إلى جانب الجلسات الحوارية والنقاشية بهدف تبادل المعارف والخبرات بما يلبي احتياجات الطاقة اليوم ويساهم في تعزيز مشهد الطاقة مستقبلاً. ويتيح المؤتمر الفرصة لأكثر من 2200 شركة عارضة للتواصل مع كبار صنّاع القرار في قطاعي النفط والغاز، كما يُعتبر المنصّة الأمثل لإيجاد فرص عمل جديدة، وتعزيز العلاقات القائمة في قطاع الطاقة، بالإضافة إلى عقد اتفاقيات تجارية تقدّر قيمتها بنحو 18.9 مليار دولار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish