وزارة المعادن تشن حرب “خاطفة”  لاقتلاع ” خلاطات” الذهب بنهر النيل سعيا لـ”صفر غسالة “

0 763

الدامر : مرصد الطاقة والتعدين

- Advertisement -

في خطوات متسارعة أعلنت وزارة المعادن وشركة الموارد المعدنية وولاية نهر النيل شن “حرب خاطفة ” على “خلاطات وغسالات” الذهب التي تعمل بمادة الثوريا.

“حرب خاطفة “

والحرب الخاطفة موجهة للمتعاملين بتلك الخلاطات في ولاية نهر النيل للحيلولة دون انتقالها إلى باقي الولايات.

وينحصر وجود تلك الخلاطات في محليتي بربر وجزء صغير من محلية الدامر بولاية نهر النيل.

واعلنت الجهات الثلاث الحرب على الخلاطات وليس طواحين انتاج الذهب التقليدية .

قال وزير المعادن محمد بشير أبونمو إن إزالة الخلاطات والغسالات أمر مهم وهدف أولي بالنسبة لوزارة المعادن.

“زيرو خلاطة “

وقال ان وزارة المعادن تسعى وراء هدف مهم وهو ” زيرو خلاطة” من قطاع التعدين التقليدي مشيرا إلى ضرورة  ايقاف الكرتة من منبعها

 وقال وزير المعادن ان الإزالة لا تتم عبر الوزارة فقط بل بمعاونة ولاية نهر النيل واضاف:”نهر النيل  هي الجهة المسؤولة وذلك لخصوصية الولاية باعتبارها من أكثر الولايات المستفيدة من إنتاج للذهب”.

 وحث على ضرورة أن تستشعر الولاية عبر لجنتها الأمنية المسؤولية الأخلاقية تجاه إنسان الولاية.

 وطالب الجهات العدلية بالإسراع في تعجيل المحاكمات مشيرا إلى ان ضرورة مصادرة وازالة الخلاطات واضاف:” تلقينا 19 بلاغ تمت محاكمة 4 بلاغات”

داعيا لصهر الخلاطات المصادرة لتكون عظة

الخلاطات : أصوات الخطر

تتولى الشركة السودانية للموارد المعدنية مراقبة ومتابعة انتاج الذهب في السودان وتنظم قطاع التعدين التقليدي لكن مع بدء زيادة استخدام “الخلاطات ” في قطاع التعدين الاهلي بدأت الشركة دق نواقيس الخطر.

قال مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية، مبارك أردول إن زيارة ولاية نهر النيل تعتبر بمثابة ” قوة دفع”  لإزالة التشوهات في التعدين التقليدي

  وقال ان حملة ازالة الخلاطات والمغاسل مستمرة واضاف:” لا نسعى لحصائل الايرادات وانما للحفاظ على صحة البيئة والناس”.

 وكشف عن وجود ( 3 ) آلاف خلاط وغسالة  بنهر النيل مشيرا ارتفاع العدد من (2 ) ألف خلاطة في العام 2020،وأكد ازالة أكثر من 80% من الخلاطات.

وكشف ان الخلاطات في جانبها الآخر تخصم من الايرادات المحلية للمحليات.

وأكد أن النشاط التعديني في الكرتة محصور في الشركات التي تخضع لرقابة مشيرا إلى أن هذه الخلاطات منتشرة في الأسواق والأحياء والمزارع بالولاية

“منع الخلاطة وليس الحجارة”

 وقال أردول ان شركة الموارد المعدنية تسعى للوصول إلى ” زيرو خلاطة ” وأكد استمراره في منع دخول خام ” الكرتة ” من الولايات المجاورة لنهر النيل  بجانب ايقاف عمل الخلاطات في جميع الولايات واضاف : ” المنع للكرتة وليس للحجر”.

وقال اردول ان الشركة تدعم الحملة لازالة آخر خلاطة .

وقال ان الولايات تلقت نصيبها من إيرادات التعدين في الشهر الماضي ما بين 50 إلى 60 مليار جنيه في الشهر بينما ولاية نهر النيل تلقت اكثر من (1.6) ترليون جنيه وهو ما يعادل (3.5) مليون دولار.

وقال مدير عام شركة سودامين  سليمان أحمد حامد ان الشركة تعمل على توفير خدمات التعدين في مناطق الإنتاج، بيد أنها توقفت منذ 2019 إلى 2021، إلا أنه عاد مؤكد إستئناف العمل بالشركة لمعالجة مخلفات التعدين وفق ضوابط وتنظيم قطاع التعدين بجانب قرار اعتماد مدخلات التعدين من جانب الشركة وكذلك ضبط تداول مدخلات الإنتاج.

” حرب بلا هوادة “

قال والي ولاية نهر النيل، محمد البدوي أبو قرون، ان الخلاطات والغسالات بمناطق التعدين المختلفة بالولاية ذات آثار سلبية مشيرا إلى انعكاس ذلك على صحة الإنسان

واضاف:” أدت إلى عمليات إجهاض خاصة في البنات حديثات الزواج بجانب ظهور تقرحات في الأبدان “

وقال والي أغنى ولاية سودانية بايرادات التعدين ان القلق يساوره من حدوث تشوهات في الجيل القادم متوعدا بمنع استخدام الخلاطات والغسالات في مناطق التعدين حفاظا على صحة الإنسان والحيوان بالولاية

و أكد جاهزية الولاية بأعلى مستوى لها للتخلص من الخلاطات والغسالات بجانب ” الكرتة ” من التعدين التقليدي في وقت وجيز.

وأوضح أن سلطة الولاية سوف تدعم اتجاه المركز في ازالة جميع التشوهات التي تسبب خطورة وتعقيدات في قطاع التعدين.

وكشف ان ولاية نهر النيل منذ العام 2017 لم تكن تعاني من مشاكل في قطاع التعدين الاهلي

قالت مدير عام وزارة المالية بالولاية آمال فرج الله ان الأسواق في مناطق التعدين يجب تاهليها واضافة جميع الخدمات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish