ملتقى لمعالجة المعوقات التي تواجه شركات “امتياز” انتاج الذهب  

0 306

الخرطوم: مرصد الطاقة والتعدين

- Advertisement -

      ثمنت وزارة المعادن الجهود التي ظلت تضطلع بها الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة من أجل التطوير والارتقاء بقطاع المعادن في السودان

 وقال وزير المعادن محمد بشير أبونمُّو خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للملتقى السنوي لشركات الامتياز والذي تنظمه الإدارة العامة للإشراف والرقابة على شركات الامتياز، إنه ومنذ توليه مهام منصبه بوزارة المعادن، شهد العديد من المناشط والملتقيات وورش العمل التي نظمتها الشركة في سبيل تحقيق رؤيتها بتحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة، مؤكداً إسناد ودعم وزارته اللامحدود من أجل مساعدة الشركة السودانية للقيام بدورها الرقابي على قطاع المعادن في السودان للنهوض باقتصاد البلاد وتحقيق واقع أفضل للشعب السوداني

وضاف:” إنه يستحق في مقابل صبره ونضاله أن يعيش في استقرار اقتصادي ومعيشي ورفاهية”

  مؤكدا أن هذا الأمر سيكون نصب أعين وزارة المعادن، وتناول أبو نمُّو  السياسات التي انتهجها منذ تقلده مهام وزارته، مشيراً إلى جهوده في استقرار الهياكل الوظيفية وتدريب الكوادر وتحديث اللوائح والقوانين المنظمة للصناعات والأنشطة التعدينية، موجهاً بضرورة بحث ومعالجة المشكلات التي تواجه شركات الامتياز سواء المتعسرة أو الضعيفة أو غير القادرة على الإنتاج.

 وبعث أبو نمُّو بعدة رسائل إلى الشركة السودانية والأجهزة الأمنية العاملة في قطاع المعادن والمستثمرين من الشركات.

 وفي السياق أكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأستاذ مبارك عبد الرحمن أردول أهمية الملتقى السنوي لشركات الامتياز لما يحمله من دلالات ومعاني في استعراض المشاكل التي تواجه شركات الامتياز وإيجاد الحلول الناجعة لها بما يدفع خطى النهوض بقطاع المعادن في السودان، وأبدى أردول قلقه من المعوقات التي تواجه العديد من شركات الامتياز سواءاً المتعسرة أو ضعيفة الإنتاج، مبيناً أن من أهداف هذا الملتقى أن يسبر أغوار هذه المشكلات ويبحث الحلول الكفيلة بمعالجتها، مؤمناً على ضرورة توفير الكثير من معينات العمل لدعم هذه الشركات، مشيراً في هذا الصدد إلى سيارات اللاندكروزر التي اشترتها الشركة السودانية والتي تصلح للعمل في مواقع الإنتاج بتضاريسها القاسية في الرمال والأدغال والصخور والجبال، مبيناً أن السودان يمتلك موارد معدنية ضخمة تحتاج إلى إحكام التنسيق بين شركاء القطاع وتنفيذ شراكات ذكية لتستفيد منها البلاد، مشيراً إلى النقلة الكبيرة التي سيحدثها قرار وزير المالية والتخطيط الاقتصادي رقم 90.

 وجدد أردول التزام الشركة السودانية بتنفيذ توصيات ومقررات الملتقى لصالح النهوض بقطاع المعادن في السودان. وكان مدير الإدارة العامة للإشراف والرقابة على شركات الامتياز جيولوجي مستشار عثمان سليمان حماد، قدم استعراضاً مفصلاً بشأن شركات الامتياز العاملة والتحديات التي تواجهها، مقترحاً بعض الحلول ومشيراً إلى الإشراقات التي حققتها إدارته خلال العام الماضي وتطلعاته للعام الحالي، مبيناً أن الملتقى السنوي لشركات الامتياز سيخرج بقرارات وتوصيات داعمة لخطة واستراتيجية الإدارة العامة للإشراف والرقابة على شركات الامتياز، ملتزماً برفع التوصيات والمقررات إلى الجهات العليا في الشركة ووزارة المعادن تمهيداً لانزالها على الأرض

 هذا وتفقد وزير المعادن برفقة المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، المعرض الفني المصاحب والذي نفذته عدد من شركات الإنتاج، وحصد المعرض إشادات واسعة من قبل الزوار المشاركين في الملتقى

Leave A Reply

Your email address will not be published.

en_USEnglish